أخبار عاجلة

صحيفة ” العرب ” اللندنية: قطر تسترضي مصر استجابة لبنود اتفاق الرياض

صحيفة ” العرب ” اللندنية: قطر تسترضي مصر استجابة لبنود اتفاق الرياض صحيفة ” العرب ” اللندنية: قطر تسترضي مصر استجابة لبنود اتفاق الرياض

أكد وزير خارجية قطر خالد بن محمد العطية أمس :” أن الدوحة حريصة على استقرار وازدهارها وستواصل دعم خيارات الشعب المصري، معلنًا انتهاء الاختلاف في وجهات النظر الخليجية ” .
> يأتي هذا التصريح ليؤكد ما سبق أن كشفت عنه صحيفة ” العرب”  عن بدء الدوحة في تطبيق حزمة الشروط التي أقرها اتفاق الرياض الأخير بين قطر والدول الثلاث التي سحبت سفراءها ( والإمارات والبحرين)، وأنها مرت إلى خطوات عملية بينها مراجعة موقفها من مصر.

وقال العطية في مؤتمر صحفي مشترك مع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح خالد الحمد الصباح عقب اجتماعات الدورة الثالثة للجنة العليا المشتركة للتعاون الثنائي بين البلدين إن الاختلاف في وجهات النظر الخليجية انتهى وعودة السفراء إلى الدوحة أمر راجع إلى دولهم.

وأضاف :” أن آلية اتفاق الرياض الذي تم التوصل إليه في 17 أبريل الجاري  كانت واضحة” .

وأوضح الوزير العطية أن :” الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي وصلوا إلى تفاهمات وهذه التفاهمات لا تعني تنازلات مع أي طرف” ، مضيفا ” اننا وصلنا إلى التقارب في وجهات النظر مما أنهى الاختلافات، وهي اختلافات وليست خلافات، وانتهينا في بيان الرياض إلى أن الاختلافات واردة ولا تؤدي إلى قطيعة لا قدر الله”.

وكانت مصادر مقربة من الديوان الأميري في قطر أكدت في عدد سابق لـصحيفة ” العرب”  :” أن أوامر صارمة صدرت لبعض القيادات الإخوانية الهاربة إلى الدوحة بعدم الحديث إلى وسائل الإعلام كخطوة نحو تسفيرهم إلى دول مثل تركيا والسودان، وأن الأوامر أعطيت أيضًا إلى يوسف القرضاوي ليكف عن استهداف دول الخليج ما جعله يصدر تصريحات تسترضي الدول المعنية ” .

وحاول القرضاوي أن يبرئ قطر ولا يحملها مسؤولية خطبه وتصريحاته بتأكيد أن ما يقوله موقف شخصي لا يلزمها، وأنه يدخل في باب النصيحة ليس أكثر، محاولا استرضاء دول الخليج بالقول: “أحب كل بلاد الخليج  وأعتبر أن هذه البلاد كلها بلد واحد ودار واحدة” .

وقال مراقبون :” إن الدوحة تفاجأت بحدة الموقف الخليجي منها خاصة في ظل تلويح صريح باتخاذ إجراءات عقابية ضدها، ما جعلها تراجع موقفها وتختار التهدئة والاستجابة لما تطلبه جاراتها الخليجيات بخصوص الكف عن التدخل في الشؤون الداخلية لبعض الدول، وفرملة خطاب التحريض الذي تدفع نحوه قناة الجزيرة ضد مصر على وجه الخصوص، فضلا عن مراجعة خيار دعم الإخوان.

أونا