أخبار عاجلة

الحكومة تشدد الإجراءات الأمنية لحماية السائحين بشرم الشيخ

الحكومة تشدد الإجراءات الأمنية لحماية السائحين بشرم الشيخ الحكومة تشدد الإجراءات الأمنية لحماية السائحين بشرم الشيخ

بدأت المصرية، تشديد الإجراءات الأمنية لحماية السائحين والمنشآت السياحية بالتعاون مع الجهات الأمنية بشرم الشيخ، تضمنت تزويد مداخل ومخارج المطار بأحدث كاميرات المراقبة، وتركيب أجهزة للكشف عن المفرقعات، بالفنادق والمنتجعات السياحية المصرية، بالمدينة، بعد استهداف الجماعات الإرهابية، للسائحين فى منتصف فبراير.

وقال الطيار جاد الكريم نصر، رئيس الشركة المصرية للمطارات، إنه يجرى تزويد مطار شرم الشيخ بكاميرات تصوير مراقبة، لتأمين مداخل ومخارج المطار، فى إطار الاستعدادات الأمنية، لتوفير أكبر قدر من التأمين للسائحين والقادمين إلى البلاد.

وأضاف جاد الكريم، فى تصريحات للصحفيين، اليوم الأربعاء، أن المطار سيجرى تزويده خلال أيام بـ 12 كاميرة لتأمين ومراقبة كافة الأسوار الخاصة بالمطار بالكامل، فى إطار مشروع أمنى خاص بمدينة شرم الشيخ.

وتعاقدت وزارة السياحة المصرية مع الهيئة العربية للتصنيع (حكومية)، على شراء 200 جهاز لكشف المفرقعات بفنادق شرم الشيخ بجنوب سيناء، بقيمة 6 ملايين جنيه .

وقال توفيق كمال، رئيس غرفة الفنادق المصرية، إن الغرفة ستتسلم أجهزة كشف المفرقعات المتعاقد عليها من الهيئة العربية للتصنيع، خلال الأسبوع المقبل.

وأضاف كمال، فى تصريحات خاصة لمراسل الأناضول، أن " الأجهزة ستعمم على 100 فندق بشرم الشيخ جنوب سيناء، فئة خمس وأربع نجوم، بواقع جهازين لكل فندق"، مشيرًا إلى أن قيمة الجهاز الواحد 30 ألف جنيه، تتحملها وزارة السياحة وغرفة المنشآت الفندقية، بمشاركة صاحب المنشأة، بواقع 10 آلاف جنيه لكل منها.

ويبلغ عدد الغرف الفندقية فى جنوب سيناء شمال 62 ألف غرفة من 225 ألف غرفة عاملة بمصر، وحجم الاستثمارات السياحية فى المنطقة يتجاوز 15 مليار جنيه (2.2 مليار دولار)، وذلك وفقًا لتقدير خبراء بالمنطقة.

وقال هشام زعزوع، وزير السياحة المصرى، إن الوزارة اتخذت إجراءات أمنية جديدة لحماية السائحين والمنشآت السياحية، بالتعاون مع الجهات الأمنية، وتزويد الفنادق المصرية بأحدث أجهزة للكشف عن المفرقعات، خاصة أن السائح فى أصبح مستهدفًا من قبل الجماعات الإرهابية منذ منتصف فبراير.

وأضاف زعزوع، فى تصريحات للصحفيين، أمس الثلاثاء، أن تصعيد العمليات الإرهابية التى تشهدها مصر حاليًا، يعصف بكافة الجهود المبذولة لرفع الحظر، والذى كان من المتوقع أن يُرفع نهاية الصيف المقبل.

وأضاف، أنه جرى تحويل نحو 70% من الرحلات السياحية التى كانت من المقرر أن تأتى إلى شرم الشيخ خلال الفترة الماضية، إلى مناطق سياحية أخرى فى مصر.

smsinnerpage.jpg

stripnews2013.png

مصر 365