أخبار عاجلة

الفريق صدقي صبحي يشهد الندوة التثقيفية الحادية عشر ويكرم أسر الشهداء

الفريق صدقي صبحي يشهد الندوة التثقيفية الحادية عشر ويكرم أسر الشهداء الفريق صدقي صبحي يشهد الندوة التثقيفية الحادية عشر ويكرم أسر الشهداء

الفريق صدقي صبحي

شهد الفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، وقائع الندوة التثقيفية الحادية عشر التي نظمتها إدارة الشئون المعنوية للقوات المسلحة، والتي تأتي في إطار احتفالات والقوات المسلحة بالذكري الثانية والثلاثين لتحرير سيناء.

 بدأت وقائع الندوة بعرض فيلم تسجيلي بعنوان ” سيناء ارض الأمجاد ” تضمن الأهمية التاريخية والإستراتيجية لسيناء كمسرحاً للدفاع عن أمن مصر القومي ، وإسهامات القوات المسلحة في دعم جهود التنمية الشاملة لسيناء وتوفير الحياة الكريمة لأبنائها ، والجهود التي تقوم به القوات المسلحة والشرطة المدنية للقضاء علي البؤر الإرهابية التي تستهدف النيل من امن واستقرار هذه البقعة الطاهرة من ارض مصر .

واشتملت الندوة محاضرة بعنوان ” سيناء في القراّن ” تحدث فيها الشيخ الحبيب علي الجفري المكانة والمنزلة الرفيعة التي اختص بها المولي عز وجل سيناء ، فكانت مهداً للأديان ومساراً للعديد من الأنبياء فعلي أرضها كلم الله عز وجل رسوله موسي ، ومنها عبرت العائلة المقدسة إلي مصر ، وجعل الله لها قدسية ومكانة خاصة اقسم بها في العديد من آيات القران الكريم .

وقدم السيد احمد أبو الغيط وزير الخارجية الأسبق محاضرة استعرض فيها مراحل ” تحرير سيناء ومعاهدة السلام المصرية الإسرائيلية “، تضمنت الخطوات التي مرت بها مفاوضات السلام والمفاوضات التي خاضتها مصر حتي استعادت كل شبر من ارض سيناء .

والقي الكاتب والباحث عمرو عمار محاضرة عن حروب الجيل الرابع وما تمثله من مخاطر وتحديات كبيرة في ظل التطور المستمر في وسائل الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وانعكاسها علي الأمن القومي المصري خلال الفترة الراهنة .

كما ألقت الشاعرة إيمان معاذ مجموعة من القصائد الشعرية فى حب سيناء جسدت فيها تاريخ سيناء طوال سنوات الحرب والسلام والعلاقة الراسخة بين أبنائها وقواتهم المسلحة.

وخلال الندوة وجه عدد من شيوخ قبائل وعشائر شمال وجنوب سيناء الشكر والتقدير للقوات المسلحة التي قدمت العديد من التضحيات والبطولات من أجل تحرير الأرض ومهدت الطريق لتنمية وتعمير سيناء وتوفير كافة سبل الرعاية لأبنائها .

وقام القائد العام بتكريم عدد من أسر الشهداء الذين ضربوا أروع الأمثلة في التضحية والعطاء من اجل مصر.

وفي نهاية الندوة أكد صبحي خلال لقاءه بقادة وضباط وصف وجنود للقوات المسلحة أن ذكرى تحرير سيناء ستظل دائما رمزا لعظمة مصر وشعبها وقوة إرادة جيشها الذي لم يقبل بديلا عن تحرير الأرض واستعادة عزة الوطن وكبريائه .

وأشاد بالجهد الذي يقوم به رجال القوات المسلحة للقضاء علي التطرف والإرهاب في سيناء مؤكدا أنهم يثبتون كل يوم أنهم جيش وطني شريف جدير بثقة شعبه بما يقدموه من عطاء وتضحيات للحفاظ علي أمن الوطن واستقراره .

وأعرب عن اعتزازه وتقديره بشيوخ القبائل والعشائر ومواطني وبدو سيناء، مؤكدا أنهم جزء أصيل ومكمل للقوات المسلحة في أدائها لمهامها وخط الدفاع الأول عن امن مصر القومي بفضل تاريخهم وعطائهم الوطني الكبير.

حضر الندوة الفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وعدد من كبار قادة وضباط وضباط صف وجنود القوات المسلحة وشيوخ القبائل والعشائر بشمال وجنوب سيناء

أونا