أخبار عاجلة

خليفة حريص على توفير التعليم لكل مواطن ومقيم

خليفة حريص على توفير التعليم لكل مواطن ومقيم خليفة حريص على توفير التعليم لكل مواطن ومقيم

أكد صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان أن القيادة الرشيدة في الدولة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله " وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي " رعاه الله " وإخوانهما أصحاب السمو حكام الامارات لم يدخروا جهدا في سبيل نشر وتوفير التعليم لكل مواطن ومقيم على هذه الأرض الطيبة.

جاء ذلك عقب افتتاح سموه فعاليات معرض عجمان للتعليم و التدريــب 2014 في نسخته الثانية والذي يستمر إلى 24 أبريل الجاري في قاعة الشيخ زايد للمؤتمرات في مقر جامعة عجمان للتكنولوجيا والعلوم تحت شعار "نحو تعليم ذكي "، بحضور الشيخ أحمد بن حميد النعيمي ممثل حاكم عجمان للشؤون الإدارية والمالية ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية، والشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط، ومعالي حميد القطامي وزير التربية والتعليم، والعميد سلطان بن عبد الله النعيمي نائب قائد عام شرطة عجمان.

قيمة إنسانية

وقال صاحب السمو حاكم عجمان إن العلم قيمة انسانية للفرد والمجتمع ومطلب ضروري وغاية مثلى للحياة .. داعيا إلى أهمية غرس الاخلاق الحسنة وترسيخ السلوك القويم في نفوس طلبة وطالبات المدارس ابتداء من المرحلة التمهيدية وحتى الجامعية لينشأ جيل مشبع بقيم الولاء للوطن وقيادته مدرك للواجبات ومحافظ على قيمه وعاداته الاصيلة قادر على تحمل مسؤولياته.

ودعا سموه اصحاب المال ورجال الأعمال إلى الاستثمار في مجال التعليم و في بناء مؤسساته أو عبر إتاحة فرص التدريب والتأهيل للشباب والطلاب من واقع مسؤولياتهم تجاه الشباب والطلاب لزيادة معارفهم وتطوير مقدرتهم وصقل إمكانياتهم بما يعود عليهم بالخير والنفع باعتبار أن العلم والتعليم والتأهيل والتدريب المفاتيح التي ندخل بها عصر التنمية الشاملة والتقدم الحضاري.

وأكد صاحب السمو حاكم عجمان أهمية أن يستثمر أولياء الامور و الطلبة الرعاية والاهتمام الذي توليه القيادة الرشيدة الرشيدة لتوفير أرقى فرص التعليم لأبنائنا سواء داخل الدولة أو خارجها حتى يكونوا في المستقبل قادة فاعلين يسهمون بدور بارز في تعزيز مسيرة البناء والتقدم المباركة التي تشهدها بلادنا.

وحث سموه الشباب على التزود بمعارف العصر، والتعرف على الثقافات الأخرى، واكتساب المهارات الضروريةوالاستفادة من الامكانات الراهنة المتاحة للتعلم المستمر والتدريب، وتوظيفها لتعليم أنفسهم، ومواكبة مستجدات الحياة بروح العصر، والتطلع إلى مستقبل أكثر إشراقا وازدهارا.

وقال سموه " إننا في إمارة عجمان نفخر بوجود عدد مقدر من الجامعات .. متطلعين إلى المزيد منها لقناعتنا الكاملة بأن الجامعات تعتبر مظهرا من مظاهر رقي المجتمعات وتقدمها وقد راعينا أن تكون هذه المؤسسات التعليمية ذات علاقة وثيقة بمختلف أنشطة ومؤسسات المجتمع وحاجة سوق العمل مما يعطي دفعا جديدا وقويا لمسيرة التعليم في بلادنا" .

وأكد سموه حرصه على توفير كل الإمكانات من أجل توفير التعليم المتميز على اختلاف تخصصاته لأبنائنا الطلبة من أجل إعدادهم وتأهيلهم لسد حاجة الدولة في كل القطاعات.

و في سياق متصل شدد صاحب السمو حاكم عجمان على ضرورة الاهتمام ببيئة ونوعية وجودة التدريب التقني والمهني وغرس ثقافة العمل المهني للمتدربين والمتدربات وقال " إن التعليم التقني والمهني يعد أمرا مهما يتعلق بمستقبل الشباب والشابات من حيث تأهيلهم التأهيل المناسب وجودة التدريب لكي يتناسب مع سوق العمل ".