أخبار عاجلة

سيدة كمالي: تنوّع الخبرات والفعاليات يخلقان مجالاً للتطوير

سيدة كمالي: تنوّع الخبرات والفعاليات يخلقان مجالاً  للتطوير سيدة كمالي: تنوّع الخبرات والفعاليات يخلقان مجالاً للتطوير

انضمت سيدة كمالي إلى فريق العاملين بقسم الضيافة بالمركز عام 2007، كموظفة ضيافة، ثم مساعدة مدير، ثم مديرة بإدارة المنشآت والخدمات العامة، وهي مسؤولة حالياً عن الإشراف المباشر على أكثر من 100 عامل من مقدمي خدمات التنظيف والترتيب، تقوم بمتابعتهم يومياً للتأكد من تقديمهم للخدمة بأرقى مستوى عالمي للمشاركين بالفعاليات التي يستضيفها المركز على مدار العام، كما يتضمن مجال عملها إنجاز عدد من الأمور المالية الخاصة بالخدمات الهندسية والأمنية وخدمات الدعم والمساندة.

وقالت كمالي: "عندما انضممت للعمل في مركز دبي التجاري العالمي، كنت حاصلة على الثانوية العامة مع خبرة 7 سنوات في العمل المصرفي، وكان مجال الضيافة جديد تماماً علي، إلا أن خبرتي في مجال خدمة العملاء والمبيعات ساعدني كثيراً في عملي الذي كان استطلاع أراء العملاء ومعرفة مستوى رضاهم عن الخدمات المنزلية التي نقدّمها جزءاً منه. وقد دفعني انفتاحي على هذا العالم الواسع، وهذا المستوى الراقي من رواد الفعاليات الذين نعمل معهم بصورة مباشرة يومية، إلى زيادة الرغبة في التعليم واستكمال دراستي الجامعية، ثم الماجستير بعد ذلك".

خبراء

وأضافت: "جو العمل في شركة عالمية بحجم المركز ملئ بالتحديات والطموح، وقد استفدت كثيراً واكتسبت خبرات هائلة بفضل العمل مع خبراء ومتخصصين في مختلف المجالات من الموظفين والمديرين، وأيضاً العملاء الذين يتميزون بتعدد خلفياتهم الثقافية والعلمية، أما فريق عملنا، فبفضل عقلياتهم المتفتحة وخبرتهم الطويلة، يستطيعون فهم كافة تفاصيل العمل، وتجد لديهم حلولاً لجميع التحديات التي تواجهنا، وهو ما يمنحنا جميعاً الثقة في أن هناك حلولاً لكل الأمور، بمجرد مناقشتها معهم".

وحصلت كمالي على العديد من الدورات التدريبة، وترى أن تنوع الخبرات والفعاليات تخلق مجالاً كبيراً لتطوير المواطنين العاملين في جميع الإدارات، كما أن اهتمام المديرين وسؤالهم المستمر عن خطط التطوير والأفكار الجديدة، يجعل العاملين دائمي البحث عن كل جديد يسهم في تطوير العمل .