أخبار عاجلة

دول الساحل تدعو إلى تعزيز مشاورات تمهيدية بدأتها الجزائر بخصوص أمن مالي

اتفقت البلدان المشاركة في الاجتماع التشاوري لبلدان منطقة الساحل، المخصص للوضع الأمني في مالي، الثلاثاء، بالجزائر على مسعى عملي يرمى إلى تعزيز الدينامكية، التي ولدتها المشاورات التمهيدية، التي باشرتها الجزائر، كأرضية فعالة تسمح بجمع كل الشروط الضرورية لإنجاح الحوار المالي الشامل.

وجاء في البيان الختامى للاجتماع أن هذه الأرضية «ستكون الوعاء، الذي تصب فيه الجهود، التي تمت مباشرتها فرديا وجماعيا، في إطار تشاور وتنسيق وثيق بين البلدان المشاركة بهدف استكمال التكفل بالمسائل الأولية في شهرين» .

وقرر المشاركون التحرك بصورة فردية وجماعية لإقناع الحركات المسلحة المعنية بالمشاركة فى المحادثات التمهيدية، التي تمت مباشرتها في الجزائر.

كما جدد الوفد المالي التأكيد على عزم السلطات المالية على تعزيز الحوار المالي الشامل، معلنًا نية الرئيس إبراهيم بوبكر كايتا في تعيين مفاوض رئيسي يكون مكلفا بضمان قيادة المفاوضات باسم المالية.