أخبار عاجلة

قرار جمهوري لتنظيم إجراءات الطعن على عقود الدولة

قرار جمهوري لتنظيم إجراءات الطعن على عقود الدولة قرار جمهوري لتنظيم إجراءات الطعن على عقود الدولة

 

الرئيس عدلي منصور

أصدر الرئيس عدلي منصور قراراً بقانون لتنظيم بعض إجراءات الطعن على عقود الدولة، حيث نص القرار في مادته الأولى على أنه مع عدم الإخلال بحق التقاضي لأصحاب الحقوق الشخصية أو العينية على الأموال محل التعاقد ، يكون الطعن ببطلان العقود التي يكون أحد أطرافها الدولة أو أحد أجهزتها من وزارات ومصالح، وأجهزة لها موازنات خاصة، ووحدات الإدارة المحلية ، والهيئات والمؤسسات العامة، والشركات التي تمتلكها الدولة أو تساهم فيها، أو الطعن بإلغاء القرارات أو الإجراءات التي ابرمت هذه العقود استنادا لها، وكذلك قرارات تخصيص العقارات؛ من أطراف التعاقد دون غيرهم ، وذلك ما لم يكن قد صدر حكم بات بإدانة طرفي العقد أو أحدهما في جريمة من جرائم المال العام المنصوص عليها في البابين الثالث والرابع من الكتاب الثاني من قانون العقوبات ، وكان العقد قد تم إبرامه بناء على تلك الجريمة.

كما نص القرار في مادته الثانية على أنه  مع عدم الإخلال بالأحكام القضائية الباتة، تقضي المحكمة من تلقاء نفسها بعدم قبول الدعاوى أو الطعون المتعلقة بالمنازعات المنصوص عليها في المادة الأولى من هذا القانون والمقامة أمامها، بغير الطريق الذي حددته هذه المادة بما في ذلك الدعاوى والطعون المقامة قبل تاريخ العمل بهذا القانون”.
> ويهدف القرار بقانون ـ الذي تم إصداره بناء على مقترح مقدم من وزارة التجارة والصناعة والاستثمار- الى تعزيز مناخ الاستثمار وتحفيز النشاط الاقتصادي، وتوفير نظام إجرائي يضمن استقرار تعاقدات الدولة ويحقق الحماية للمتعاقد في إطار من المشروعية وسيادة القانون.
> وقد راعى القرار بقانون المشار إليه التوازن بين العديد من الاعتبارات المهمة ، وفي مقدمتها الحفاظ على استقرار العقود وما ينتج عنها من روابط عقدية عديدة ، وبين اعتبارات حماية المال العام وحماية أصحاب الحقوق الشخصية والعينية التي تتعلق بمحل التعاقد.

أونا