أخبار عاجلة

11 فريقًا يواجهون خطر الهبوط لدوري “المظاليم”

11 فريقًا يواجهون خطر الهبوط لدوري “المظاليم” 11 فريقًا يواجهون خطر الهبوط لدوري “المظاليم”


> مع إقتراب منافسات بطولة الدورى الممتاز لكرة القدم للموسم الحالى من الإنتهاء، أصبحت معالم الفرق التى ستنافس على الهبوط للعب بدورى القسم الثانى بالموسم المقبل تتضح شيئاً فشيئًا .

وينص نظام الدورى لموسم 2013 / 2014 الذى يضم نحو 22 نادياً مقسمين على مجموعتين , على أن تتكون دورة الهبوط للمظاليم من ستة فرق وهى الأندية التى تحتل المراكز الثلاثة الأخيرة بجدول ترتيب كلا المجموعتين , على أن يهبط فى نهاية الموسم خمسة فرق ويبقى فريق واحد وهو المتوج بالدورة السداسية بالممتاز , لينضم إلى ثلاثة فرق أخرى ستصعد من دورى الدرجة الثانية .

ولا تزال الكراسى الموسيقية تسيطر على المراكز الثلاثة المتأخرة , ولكن هناك بعض الفرق التى قد ضمنت بشكل كبير الهبوط للدرجة الأدنى من الدورى , فى مقدمتها فريقين كان من الصاعدين للدورى الممتاز الحالى وهما فريقا المنيا أحد ممثلى اندية الصعيد الذى عاد لدورى الأضواء والشهرة بعد غياب دام 18 عاماً , إضافةً إلى فريق الرجاء ممثل محافظة مطروح الذى صعد للمتتاز لأول مرة فى تاريخه , فبختام الجولة الثامنة عشر من البطولة المحلية يقبع الرجاء بالمركز الحادى عشر والأخير بجدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 12 نقطة من فوزين 8 هزائم و 6 تعادلات , بينما يتذيل المنيا قاع المجموعة الثانية برصيد 9 نقاط من فوزين و11 هزيمة و3 تعادلات .

كما يواجه فريقين منتميين لأندية القوات المسلحة وهما الإنتاج الحربى وطلائع الجيش شبح الهبوط لدورى القسم الثانى , حيث يحتل الإنتاج المركز العاشر بالمجموعة الاولى برصيد 13 نقطة من فوزين و8 هزائم و3 تعادلات , بينما يقع الطلائع بالمركز التاسع برصيد 15 نقطة بفوزين و5 هزائم و9 تعادلات , ويدخل أيضاً كل من فريقى غزل المحلة وتليفونات بنى سويف دائرة المرشحين لعدم اللعب بدورى الأضواء والشهرة بالموسم المقبل , حيث يحتل المحلة المركز التاسع بجدول ترتيب المجموعة الأولى برصيد 16 نقطة من 3 إنتصارات و6 هزائم و7 تعادلات , بينما يقع التليفونات بالمركز العاشر برصيد 15 نقطة من فوزين و4 هزائم و9 تعادلات , متخلفاً بفارق الأهداف عن الطلائع , إلا ان الجولات المتبقية من عمر الدورى الممتاز قد تسفر عن مفاجأت ببقاء بعض هذه الفرق بالدورى وهبوط فرق أخرى ليست فى الحسبان , خاصةً وان الفرق متقاربة جدأ فى عدد النقاط فى كلا المجموعتين , ففى المجموعة الأولى لا يزال فريقى الداخلية و إنبى مهددين بالهبوط حيث لا يفصل الأول سوى نقطتين عن الفلاحين صاحب المركز التاسع , بينما لا يفصل الثانى عن أحد المراكز الثلاثة المتأخرة بجدول ترتيب المجموعة سوى نقطة واحدة , أما المجموع الثانية فهناك فرق أكثر تواجه شبح الهبوط لدورى القسم الثانى بدءً من صاحبى المركز السادس والسابع وهو فريق حرس الحدود ووادى دجلة الذين يتساويان فى عدد النقاط برصيد 19 نقطة وبفارق 4 نقاط عن الطلائع صاحب المركز التاسع , إضافةً إلى النادى المصرى البورسعيدى الذى يقع بالمركز الثامن الذى يمتلك 17 نقطة وبفارق نقطتين عن أحد المراكز الثلاثة الأخيرة بجدول ترتيب المجموعة .

والطريف أن معظم هذه الفرق المهددة بالهبوط لدورى المظاليم تنتمى لمؤسسات وشركات , التى من المفترض ان يسودها حالة من الإستقرار الإدارى والمالى , وهى سبع فرق متمثلة فى : الداخلية وحرس الحدود والطلائع والإنتاج والمحلة والتليفونات ووادى دجلة وإنبى , إضافةً إلى 3 فرق تنتمى للأندية الجماهيرية وهى المصرى والمنيا والرجاء .

وقامت نحو 8 فرق من أصل 11 مهددين بالرحيل عن الممتاز بتغيير أجهزتها الفنية خلال منافسات الموسم الحالى بسبب سوء النتائج، كما عانت فرق مثل التليفونات والمنيا والمحلة والمصرى من أزمات مالية وإدارية أثرت بشكل كبيرعلى نتائج ومستوى فرقها خلال الدورى الممتاز لهذا الموسم .

أونا