أخبار عاجلة

زيارة محمد بن راشد تعزز الاستثمار الإماراتي في «اللاتينية»

زيارة محمد بن راشد تعزز الاستثمار الإماراتي في «اللاتينية» زيارة محمد بن راشد تعزز الاستثمار الإماراتي في «اللاتينية»

أجمع دبلوماسيون من سفارات البرازيل والمكسيك وتشيلي والأرجنتين في الدولة، تحدثت «البيان» إليهم، على الأهمية الكبيرة التي توليها بلدانهم للزيارة الراهنة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للدول الأربع، وأكدوا على أن الزيارة ستسهم بشكل كبير ومفصلي في تعزيز الروابط بين الإمارات وبلدانهم، وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية والاقتصادية للإمارات مع تلك البلدان، وجذب مزيد من المستثمرين من الإمارات إلى تلك الدول، مما سيسهم في تعزيز اقتصاداتها.

توقيع اتفاقيات

وكشف جواو دي ميندونسا ليما سفير البرازيل لدى الدولة لـ «البيان» أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى البرازيل ستشهد توقيع اتفاقيات مهمة، ستصب في صالح تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين، وكشف عن أن استثمار شركة برازيل فوود (بي آر إف) البرازيلية الخاصة ما قيمته 533 مليون درهم في بناء مصنع لتجهيز الدواجن واللحوم في منطقة خليفة الصناعية (كيزاد) في أبوظبي ، حيث سيتم استيراد تلك اللحوم من البرازيل، وسيكون جاهزا للبدء في مايو المقبل من هذا العام، إلى جانب استثمار الشركة البرازيلية لـ 37 مليون دولار في شركة (فيدرال فود) الإماراتية، والتي تعتبر أكبر موزع للأغذية في المنطقة، من خلال رفعها لحصتها في (فيدرال فود)، والتي وصلت اليوم إلى 60%.

زيارة الرئيس المكسيكي

من جانبه كشف بدرو بلانكو بيريز نائب رئيس البعثة المكسيكية في السفارة المكسيكية في الدولة عن زيارة الرئيس المكسيكي للإمارات في الربع الأول من العام المقبل 2014، في زيارة تشمل عدد من بلدان المنطقة. كما كشف عن ثلاث اتفاقيات في طريقها للتوقيع بين المكسيك والإمارات في المستقبل القريب، تتضمن توقيع اتفاقية حماية وتشجيع الاستثمار الثنائي بين البلدين، إلى جانب مفاوضات جارية بين البلدين لتوقيع اتفاقية للتعاون السياحي، واتفاقية أخرى للتعاون الثقافي بين البلدين قريبا، قائلا ان توقيع جميع تلك الاتفاقيات سيسهم في تعزيز أكبر للعلاقات بين البلدين على كافة الأصعدة.

تفاهم في تشيلي والبرازيل

وتوقع كارلوس سلاف الملحق التجاري لتشيلي أن تشهد زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، توقيع مذكرة تفاهم في المحاصيل الغذائية.

وكشف جواو دي ميندونسا ليما سفير البرازيل لدى الدولة أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للبرازيل اليوم ستشهد توقيع اتفاقيات ثنائية بين البلدين، إلا أنه آثر عدم إعطاء معلومات بشأنها لحين التوقيع الفعلي اليوم، مضيفا بأن الاتفاقيات التي سيتم توقيعها من شأنها أن تسهم في تعزيز أكبر في العلاقات الثنائية بين البلدين.

وأضاف السفير البرازيلي بأن زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للبرازيل تؤكد على عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، وتهدف إلى تعزيز الروابط التجارية والاستثمارية بين الإمارات والبرازيل، والتعريف بالفرص الاستثمارية الواعدة في كلا البلدين.

عقبة المعرفة

ويرى السفير البرازيلي بأن أكبر عقبة تواجه العلاقات بين البلدين تكمن في نقص المعرفة الكافية ببعضهم البعض، قائلا ان زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي شخصيا للبرازيل ستزيل هذه العقبة وتعزز المعرفة بكلا البلدين.

وأكد السفير البرازيلي على أهمية الإمارات بالنسبة لبلاده، قائلا انها تعتبر مركزا مهما للغاية للبرازيل وللشركات البرازيلية، وبالتالي من المهم جدا أن يتعرف البلدان على بعضهما البعض بشكل أكبر وتعزيز الأعمال بينهما.

وعن العلاقات التجارية بين الإمارات والبرازيل أكد السفير البرازيلي على أن أرقام التجارة بين البلدين في نمو مستمر خلال العقد الأخير، مشيرا إلى أن التجارة بين البلدين سجلت ما قيمته 3 مليارات دولار في عام 2013.

الاستثمار الإماراتي

وقال ان الاستثمارات الإماراتية حاضرة في البرازيل وتقدر بنحو مليار دولار، تتركز في البنية التحتية، إلى جانب استثمار موانئ دبي العالمية في محطة إيمبرابورت البرازيلية، وهي أكبر محطة بحرية متعددة الاستخدامات في مدينة ساوتوس في البرازيل، بنحو 500 مليون دولار، إلى جانب شراكة ما بين الغرير وكوبر للسكر في البرازيل، وتطور دوبال مصفاة متكاملة للألومينا في ولاية بارا بشمال البرازيل.

كما أكد على أهمية أسواق دبي والإمارات بشكل عام لنجاح وتوسع الشركات البرازيلية بأعمالها لأسواق المنطقة، وقال ان البرازيل تنظر للإمارات على أنها شريك استراتيجي مهم للغاية. واعرب عن سعادته بفوز دبي باستضافة معرض إكسبو الدولي 2020، وخاصة أن البرازيل كانت احدى الدول المنافسة في سباق إكسبو، قائلا ان المدينة الأفضل هي التي حققت الفوز باستضافة إكسبو 2020 وهي دبي، متوقعا تدفق مزيد من الشركات البرازيلية على الإمارات للاستفادة من الفرص الواعدة والمشاريع العملاقة المرتبطة بإكسبو 2020، ومعربا عن أمله في أن تفوز الشركات البرازيلية بعقود إنشاء في مشاريع إكسبو العملاقة.

شركات برازيلية بالدولة وعن تواجد الشركات البرازيلية في الإمارات، قال السفير البرازيلي ان هناك نحو 25 شركة برازيلية تنشط في أسواق الإمارات في مختلف القطاعات، إلى جانب وجود 3500 من أبناء الجالية البرازيلية يعيشون في الإمارات. اهتمام مكسيكي بالزيارة

أكد بدرو بلانكو نائب رئيس البعثة المكسيكية في السفارة المكسيكية في الدولة، في تصريحات لـ «البيان»، على الأهمية الكبيرة التي توليها المكسيك لزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمكسيك، وقال ان الزيارة مهمة للغاية، وجاءت في توقيت مناسب للغاية، تسعى فيه المكسيك إلى تعزيز علاقاتها الثنائية مع الإمارات على كافة الأصعدة.

وكشف عن أن الربع الأول من العام المقبل 2015 سيشهد زيارة الرئيس المكسيكي للإمارات ضمن جولة يقوم بها، تشمل عددا من بلدان المنطقة، ويجري الترتيب لها حاليا.

146 مليون دولار التجارة الإماراتية التشيلية العام الماضي

أكد كارلوس سلاف، الملحق التجاري لتشيلي، على الأهمية الكبيرة التي توليها بلاده لزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لتشيلي. وأعرب عن سعادته الغامرة بزيارة سموه، قائلا انها جاءت في توقيت تشهد فيه العلاقات التجارية بين البلدين نموا ملحوظا. مشيرا إلى أن التجارة بين البلدين والتي في مجملها غذائية سجلت ما قيمته 146 مليون دولار في عام 2013 بنمو 40 % مقارنة بعام 2012. متوقعا أن تشهد زيارة صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، توقيع مذكرة تفاهم بين البلدين في قطاع المحاصيل الزراعية.

وعن تواجد الشركات التشيلية في الإمارات، قال كارلوس ان هناك شركتين من تشيلي نشطتان في أسواق الإمارات، إحداهما شركة (كريستال لاغونز الدولية) التشيلية، والتي أنهت بناء المرحلة الأولى من مشروع بناء أكبر بحيرة صناعية في العالم في مدينة محمد بن راشد، تمتد على مساحة 40 هكتاراً، أي انها ستكون أضخم بأربع مرات من أكبر بحيرة اصطناعية حالياً في العالم، وستشكل البحيرة التي تقع ضمن ضاحية (دستريكت ون) السكنية في مشروع مدينة محمد بن راشد الفخم جزءاً أساسياً من (دستريكت ون)، والذي تبلغ مساحته 47 مليون قدم مربع وكلفته 7 مليارات دولار، وهو مشروع مشترك بين مجموعة ميدان ومقرها دبي والمطور العقاري الهندي الرائد «شوبا». قائلا ان المرحلة الأولى من بناء مشروع البحيرة الاصطناعية والذي تبلغ قيمة كلفته 40 مليون دولار قد تم الانتهاء منها قائلا ان مشروع البحيرة سيتم إنجاز بنائه بحلول عام 2017 وسيدخل المشروع عند اكتماله كتاب غينيس للأرقام القياسية.

المكسيك سوق مليئة بالفرص

تعتبر المكسيك سوقاً ناشئة مليئة بالفرص، وتمتاز بسمعة عالمية في مجال السياحة، وطبقا لكارلوس إدواردو سانشيز بافون، المدير الإقليمي لهيئة الترويج للصادرات المكسيكية (برومكسيكو) تعتبر المكسيك ثاني اكبر في اميركا اللاتينية، حيث وصلت في العام 2013 قيمة استثماراتها الخارجية المباشرة إلى اكثر من 25 مليار دولار، مما يجعلها تحتل المرتبة الـ 15 كأكبر الدول المستثمرة في العالم، والأولى في أميركا اللاتينية. في حين جذبت خلال العام 2013 اكثر من 35 مليار دولار من الاستثمارات الخارجية المباشرة. والاقتصاد المكسيكي قائم على التنوع ويعتمد على الصناعة، حيث بلغت خلال العام 2013 قيمة صادراتها 380 مليار دولار، معظمها منتجات تقنية متوسطة وعالية.

الأرجنتين تدرس افتتاح قنصلية عامة

ومن جهته وصف روبين كارو سفير الأرجنتين لدى الدولة؛ الزيارة التي يقوم بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالحدث الرئيسي المهم للغاية للعلاقات الثنائية بين البلدين، قائلا ان زيارة سموه ستحمل العلاقات بين الإمارات والأرجنتين لمستويات جديدة، وبأنها تأتي بعد زيارة قامت بها رئيسة الأرجنتين، كريستينا فرنانديز دي كيرشنر للإمارات في يناير من العام الماضي 2013، وهذه هي المرة الأولى التي تقوم فيها شخصية مهمة على هذه الدرجة العالية بزيارة بلدنا، عقب زيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية في عامي 2009 و2012. وقال إن سموه تنتظره خطة مثمرة، وسيلتقي مع شخصيات رفيعة المستوى، وستتضمن جولته في الأرجنتين زيارة لمراكز الأعمال ومراكز الأبحاث النووية. ومن المنتظر ان يتحقق من خلال هذه الزيارة، ايجاد السبل لتعميق العلاقات الثنائية في المجال التجارة والاستثمار في كلا الاتجاهين، وأكد كارو أن الأرجنتين تدرس في الفترة القادمة افتتاح قنصلية عامة أو مكتب تجاري في دبي، ويستند هذا التحليل على اهمية دبي الكبرى كمركز تجاري في المنطقة. ونحن مقتنعون بأن افتتاح من هذا النوع من شأنه أن يقود لزيادة العلاقات بين البلدين وزيادة معدلات التبادل التجاري على وجه الخصوص.

متابعة

الصحف المكسيكية تغطي باهتمام كبير زيارة محمد بن راشد الى البلاد

تابعت الصحف المكسيكية، باهتمام كبير، زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للمكسيك، مجمعة على الأهمية الكبيرة لزيارة سموه، والدور الكبير الذي ستلعبه هذه الزيارة في تعزيز أكبر للعلاقات المكسيكية الإماراتية على كافة الأصعدة، وتعزيز الروباط بين البلدين وجذب المستثمرين من الإمارات للمكسيك.

حيث أفردت صحيفة إل يونيفيرسال، المكسيكية، الناطقة بالإسبانية، مساحة مهمة لزيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في افتتاحيتها، تحت عنوان (تعزيز الروابط مع دولة الإمارات)، وعرضت صورة استقبال سموه الرسمي في مطار المكسيك.

كما عنونت صحيفة إل أوبزيرفادور داريو، المكسيكية الناطقة بالإسبانية، زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى المكسيك، وقالت انها ستسهم بشكل بارز في جذب مزيد من الاستثمارات الإماراتية للمكسيك.

كما حازت الزيارة على اهتمام صحف مكسيكية أخرى مثل (إل إيكونوميستا)، وصحيفة ميلينيو، والتي وصفت الزيارة بكونها على درجة كبيرة من الأهمية، مشيرة إلى أنها ستفتح أبواب التعاون بين البلدين في كافة القطاعات. تعاون

الأرجنتين: «طيران الإمارات» لعبت دوراً مهماً في تعزيز العلاقات الثنائية

أشار روبين كارو سفير الأرجنتين لدى الدولة إلى أن طيران الإمارات لعبت دورا مهما في تعزيز العلاقات بين البلدين، بإطلاقها رحلات طيران إلى بلادنا، مما ساعد ليس فقط على الزيادة في عدد الركاب، والذين كانوا يضطرون قبل ذلك للقدوم إلى الإمارات عبر رحلات غير مباشرة عبر مدن أخرى، مما يعني المزيد من ساعات السفر، ولكن رحلات طيران الإمارات ساعدت أيضا على زيادة الزيارات الرسمية التجارية. ومن المتوقع أن تأتي إلى بلادنا قريبا شركات طيران أخرى، ونحن نأمل أن تسير شركات طيران أخرى من الإمارات رحلات إلى بلادنا مثل طيران الاتحاد، وهي شركة طيران مهمة، ونأمل أن تصل ايضا إلى بوينس آيريس.

وعن تواجد الاستثمارات الإماراتية في تشيلي، قال كارلوس سلاف الملحق التجاري لتشيلي بأن 300 مليون دولار هي إجمالي الاستثمارات الإماراتية من القطاع الخاص في تشيلي، تتركز في قطاع العقار والأغذية الزراعية، معربا عن أمله في أن تسهم زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جذب أكبر للاستثمارات الإماراتية لتشيلي، داعيا المستثمرين من الإمارات لاغتنام الفرص الاستثمارية في تشيلي، وخاصة في أربعة قطاعات واعدة، هي التعدين، الطاقة المتجددة، الزراعة الغذائية، والسياحة والعقار.