«برهامي»: حكم «الإخوان» كان «مريرًا».. وقاربنا على إنهاء خارطة الطريق

قال الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، إن الدعوة السلفية ليست بديلًا عن جماعة الإخوان المسلمين، موضحًا أن الدعوة السلفية كمنهج ربما تكون أسبق من «الإخوان» كحركة.

وأشار «برهامي»، خلال لقاءه على قناة «القاهرة والناس»، مساء الخميس، إلى أن الدعوة السلفية تختلف مع الإخوان منهجيًا وفكريًا وسياسيًا، كما أنها نزلت في انتخابات مجلس الشعب السابق دون التحالف مع «الإخوان».

وشدد برهامي على أن الدعوة السلفية لا يمكن أن تكرر تجربة «الإخوان» المريرة في الحكم والتي عانى منها الشعب أشد المعاناة، مؤكدًا أن «الدليل على ذلك انتقاد ومعارضة الدعوة السلفية لحكم الإخوان وممارساتهم الخاطئة حينما كانوا في السلطة، ورفضها إدارتهم للدعوة بهذه الطريقة الخاطئة».

وأوضح أن خطر سقوط ليس فقط قاصرًا عليها وحدها، بل يمتد أثره على الأمة العربية والمنطقة بأثرها، مشيرًا إلى أن محاولات إسقاط الجيش المصري المتماسك الوحيد في المنطقة تهدف لنزع أي قوة في المنطقة العربية.

ولفت إلى أن المصريين قاربوا الانتهاء من تنفيذ خطوات خارطة الطريق والتي ستجعل من مصر أفضل، بعد استكمال مؤسساتها المنتخبة.