أخبار عاجلة

جمعية “مجاهدي سيناء” يتهمون وزيرة الشئون الاجتماعية بوقف معاشهم

جمعية “مجاهدي سيناء” يتهمون وزيرة الشئون الاجتماعية بوقف معاشهم جمعية “مجاهدي سيناء” يتهمون وزيرة الشئون الاجتماعية بوقف معاشهم

قال عبدالله جهامة رئيس جمعية مجاهدى سيناء ان مجاهدى سيناء كانوا العين الساعة للقوات المسلحة المصرية والاقمار الصناعية لقوات الجيش فى سيناء اثناء فترة الاحتلال الاسرائيلى لسيناء وكانت وزراة الشئون الاجتماعية تقوم بصرف معاش شهرى بقيمة 200 جنية لكل مجاهد يحمل نوط الامتياز من الطبقة الاولى من رئيس الجمهورية حتى ديسمبر الماضى الا اننا فوجئنا بقرار من وزيرة الشئون الاجتماعية بوقف صرف المعاش اعتبار من يناير الماضى دون ابداء الاسباب من قبل الوزارة الذى لايفسر سوى معاقبة ابناء سيناء من المجاهدين من قبل الوزيرة المسئولة.

واتهم شيخ المجاهدين حسن على خلف احد اعضاء منظمة سيناء العربية وعضو جمعية مجاهدى سيناء وزيرة الشئون الاجتماعية والتامينات بوقف المعاش المقر لـ 757 مجاهدا من ابناء سيناء والبالغ 200 جنية يتم صرفه من مكاتب البريد مما يعتبر اهمالا فى كل مايخص سيناء وابناءها ويساهم فى زياردة حدة التوتر بين الجهات الحكومية وابناء القبائل.
> واوضح ان وزيرة الشئون الاجتماعية اوقفت المعاش المقرر لابناء سيناء المجاهدين الذين افنوا حياتهم فى خدمة الوطن وحصلوا على اعلى الاوسمة من رئيس الجمهورية تقيرا لدورهم الوطنى فى معاونة القوات المسلحة ضد الاحتلال الاسرائيلى لسيناء
> وقال المجاهد عبدالله عيد ان محاهدى سيناء لم يتقاضوا معاش شهرى يناير وفبراير ومارس من الشئون الاجتماعية من مكاتب البريد كما هو معتاد وفوجئنا بتوقف المعاش لمدة ثلاث شهور ولانعلم من الاسباب وراء هذا القرار ونحذر من قطع معاش مجاهدى سيناء الذى كان لهم دور وطنى ضد الاحتلال وهذا المعاش يعتمد عليه مجاهدى سيناء من كبار السن والمرضى وان مثل هذا القرار سيؤدى الى افساد العلاقة بين الحكومة ومجاهدى سيناء بعد ان توقعنا ان ترعى الحكومة مجاهدى سيناء وتقوم بتوزيع 5 افدنة على كل مجاهد وهذا حقهم فى الارض التى دافعوا عنها الا فوجئنا بقطع المعاش الشهرى من وزيرة الشئون الاجتماعية.

 

 

أونا