«الاستقلال» و«مهندسي المستقبل» يشكلان قائمة موحدة في انتخابات «المهندسين»

أعلن تيار الاستقلال بنقابة المهندسين، الذي من المقرر أن يخضوض الانتخابات التي ستجرى يومي 4 و5 أبريل المقبل على مقاعد مجلس نقابة المهندسين بعد سحب الثقة من مهندسي «الإخوان»، تشكيل ما يسمى بـ«تحالف القائمة الوطنية الموحدة»، ضم مهندسي المستقبل وتيار الاستقلال لخوض الانتخابات المقبلة.

قال المهندس طارق النبراوي، مؤسس تيار الاستقلال في مؤتمر صحفي عقد الأربعاء بنادي المهندسين بالزمالك، إن تشكيل القائمة الموحدة سيكون هناك قوائم انتخابية موحدة لأعضاء القائمة المرشحين على مقاعد مجلس النقابة العامة للمهندسين والنقابات الفرعية بالمحافظات، بعد توحيد البرنامج الانتخابي.

وأكد «النبراوي»، مرشح القائمة لمقعد نقيب المهندسين، ضرورة وحدة صفوف المهندسين واتفاقهم على برنامج حقيقي يضمن رفع كفاءة المهندس وتشغيله لقاء أجر عادل، داعيا المهندسين إلى إعلاء كلمتهم ومصلحة نقابتهم خلال جمعيتهم العمومية المقبلة، ومراعاة الظرف الوطني الذي يستدعي توحيد جهودهم لأجل خدمة المهنة والبلاد، وطالب بحسم انتخابات النقابة لصالح القائمة الوطنية الموحدة.

بدوره، قال الدكتور عابد خطاب، المنسق العام لمجموعة مهندسي مصر المستقبل، إن التحالف الانتخابي مع تيار الاستقلال وتشكيل قائمة وطنية موحدة في انتخابات مجلس النقابة جاء استجابة للظرف الوطنى والمهنى فى إطار اتفاق واضح على المصلحة العليا للمهندسين،.

وأضاف أن الحظة فارقة وضروة التفاف جموع المهندسين حول حقوق ومطالب موحدة لأجل الارتقاء بالمهندسين وتحسين ظروفهم المهنية والاجتماعية، والتقدم بنقابتهم.