أخبار عاجلة

قيادي بـ”حركة فتح” يصف خطاب “أبو مازن” بالتحريضي لتدمير الحركة ذاتياً

قيادي بـ”حركة فتح” يصف خطاب “أبو مازن” بالتحريضي لتدمير الحركة ذاتياً قيادي بـ”حركة فتح” يصف خطاب “أبو مازن” بالتحريضي لتدمير الحركة ذاتياً

وصف القيادي بـ حركة فتح الفلسطينية، سمير المشهراوي، خطاب الرئيس الفلسطيني الأخير، محمود عباس، الذي ألقاه قبل مغادرته بيوم واحد إلى واشنطن، بأنه خطاباً يحمل إهانة وتدميراً ذاتياً لحركة فتح، بالإضافة إلى أنه تحريضي يسعى إلى بث الفتنة بين الشعب الفلسطيني.

وأضاف المشهراوي في حوار له ببرنامج “ضيف اليوم”، الذي يذاع على قناة الغد العربي، مع الإعلامي محمود حمدان، أنه “لا يصح من رب أسرة أن يتهم أولاده بأنهم جواسيس، في إشارة على الرئيس الفلسطيني، أبومازن، الذي اتهم القيادي السابق بحركة فتح، محمد دحلان، بأنه خائن للوطن”، قائلاً: “حين تختلف مع الآخرين يصفوننك بالخيانة والعمالة”، وتساءل المشهراوي من وصف أبومازن، مستشار الأمن القومي السابق دحلان، بالعمالة.

وأوضح المشهراوي بأن محمد دحلان، سيكون رده قاسياً على من يتهمه بالخيانة والعمالة، وأن هذا الرد سيطال الرئيس الفلسطيني أيضاً.

وأردف المشهراوي: “على الرئيس الفلسطيني أن يمارس صلاحياته، لكي يتبين ويستكشف من يقوم بنشر الفتنة في البلاد، وكذلك لكي لا يتهم أي شخص بدون أدلة”، مضيفاً أن الخطاب الأخير للرئيس الفلسطيني يفشل كل محاولات المصالحة بين الطرفين، ويجدد عملية الخلاف.

ولفت المشهراوي إلى أن خطاب الرئيس الأخير، يمتلئ بالسقطات والمغالطات، مضيفاً أن من أعد وجهز هذا الخطاب الملفق للرئيس، أشخاص يعتمدون على نشر الفتن وغيرها.

أونا