البحرية الأمريكية تُسلم ليبيا ناقلة نفط مسروقة

البحرية الأمريكية تُسلم ليبيا ناقلة نفط مسروقة البحرية الأمريكية تُسلم ليبيا ناقلة نفط مسروقة

سلمت البحرية الأمريكية السلطات الليبية يوم السبت ناقلة جرى تحميلها بالنفط الخام في ميناء يسيطر عليه متمردون مسلحون في تحد لحكومة طرابلس.

ومن المقرر أن تصل الناقلة مورنينج جلوري في وقت لاحق يوم السبت إلى ميناء الزاوية الذي تسيطر عليه الليبية بعدما سيطرت عليها قوات كوماندوس أمريكية وأعادتها إلى ليبيا في المياه الدولية.

وكان 16 شخصا على الأقل قد أصيبوا قبل ساعات من تسليم الناقلة عندما اشتبك متمردون ليبيون يسيطرون على ثلاثة موانئ نفطية في شرق البلاد مع قوات ليبية وهاجموا قاعدة للجيش كانت القوات تستعد فيها لشن هجوم عسكري لفك حصار الموانئ.

وسمع دوي انفجارات وأسلحة مضادة للطائرات في وقت متأخر الليلة الماضية ومرة أخرى بعد فجر السبت في مدينة اجدابيا مسقط رأس ابراهيم الجضران زعيم المتمردين الذي سيطر مقاتلوه على ثلاثة موانئ في الصيف للمطالبة بنصيب أكبر في موارد ليبيا النفطية.

وصراع السيطرة على الموارد النفطية الحيوية في ليبيا من بين التحديات التي تواجه الحكومة المركزية الضعيفة التي لا تستطيع فرض الأمن في البلاد بعد ثلاثة أعوام من سقوط معمر القذافي.

وترفض كتائب مقاتلين سابقين وميليشيات مناهضة للقذافي إلقاء سلاحها وكثيرا ما تستخدم السلاح أو السيطرة على المنشآت النفطية لفرض مطالبها على الدولة التي مازال جيشها الوطني في طور التدريب.

واعتلت قوات أمريكية خاصة سطح الناقلة وسيطرت عليها يوم الأحد قبالة قبرص بعد أيام من مغادرتها ليبيا محملة بشحنة من النفط الخام من ميناء السدرة. ويسيطر رجال الجضران على الميناء وتعهدوا بتصدير النفط بشكل أحادي الجانب في تحد لطرابلس.

وقالت السفارة الأمريكية في بيان “وقع التسليم في المياه الدولية قبالة ساحل ليبيا وتسيطر الان حكومة ليبيا وقواتها الأمنية على السفينة.”

وقال مسؤولون في ميناء الزاوية إنه بمجرد أن ترسو الناقلة سيتم نقل شحنتها النفطية إلى مصفاة الزاوية التي اضطرت إلى خفض انتاجها بسبب احتجاج في حقل الشرارة النفطي

أونا