أخبار عاجلة

الفاو: التصحر يهدد الحزام الأخضر والرقعة الزراعية فى مصر

الفاو: التصحر يهدد الحزام الأخضر والرقعة الزراعية فى مصر الفاو: التصحر يهدد الحزام الأخضر والرقعة الزراعية فى مصر

حذرت منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (الفاو) من أن التصحر يهدد المساحة الخضراء فى ، التى تتقلص بفعل التعديات على الأراضى الزراعية وتراجع الحزام الأخضر (عدد الأشجار والغابات)، الذى تحمى القرى والمدن من التصحر.

وقالت "الفاو"، فى تقرير لها، وزع فى القاهرة اليوم بمناسبة اليوم العالمى للغابات: "فى مصر يتم زراعة حوالى 3 فى المائة فقط من مساحة الأراضى، ولكن التصحر، بفعل النمو السكانى السريع، يستنفذ هذا المورد بوتيرة سريعة، وهو ما يمثل تهديدا للرقعة الزراعية وللأمن الغذائى".

وكشف تقرير "الفاو" أن كل الأشجار فى مصر توجد تقريبا فى الأراضى المروية وضمن المناطق الريفية والحضرية، مشيرة إلى أن عددها يبلغ نحو 61 مليون شجرة بما يوازى 07ر% للشخص الواحد (أقل من 1%).

وتشير الإحصاءات إلى أن نصيب الفرد من الأشجار فى مصر (ثلاثة أرباع شجرة) أقل بكثير من المتوسط العالمى بكثير، حيث يبلغ متوسط نصيب الفرد من الأشجار 5 أشجار.

وشددت "الفاو" على أن الأشجار لها دور حيوى فى السياق المصرى ليس فقط فى الحد من تحركات الكثبان الرملية، ولكن أيضا فى تحسين المناخ، والحد من تلوث الهواء، وتوفير بيئة صحية.

وعلى الصعيد العالمى أشارت "الفاو" إلى أنه لا يزال التراجع فى مساحة الغابات مستمراً مع وجود خسائر كبيرة فى الغابات فى جميع أنحاء العالم، كما أن التصحر يمثل تهديداً حاداً بشكل خاص فى الشرق الأدنى وشمال أفريقيا بسبب التدهور المستمر للنظم الأيكولوجية للأراضى الجافة من جراء الأنشطة البشرية، والتغييرات المناخية والظروف القاحلة وشبه القاحلة السائدة "التحكم والتنبؤ بالعوامل البشرية والمناخية التى تنشأ وتتفاقم هى الطريق للحد من التصحر".

وقالت "الفاو": "إنه نظرا للظروف المناخية القاسية والندرة الهيكلية للموارد المائية فى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يمكن للغابات أن تساهم بشكل كبير فى الحد من التصحر، وحماية إمدادات المياه والموارد، والتكيف مع والتخفيف من أثر تغيير المناخ".

smsinnerpage.jpg

stripnews2013.png

مصر 365