أخبار عاجلة

اليوم.. الذكرى العاشرة لاستشهاد قائد المقاومة الفلسطينية أحمد ياسين

اليوم.. الذكرى العاشرة لاستشهاد قائد المقاومة الفلسطينية أحمد ياسين اليوم.. الذكرى العاشرة لاستشهاد قائد المقاومة الفلسطينية أحمد ياسين

هو قائد وزعيم من نوع خاص تسيطر شخصيته على من حوله، فهو شيخ المجاهدين وقائد بارز من قادة المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلى.

هو الشيخ الشهيد أحمد ياسين والتى تمر اليوم السبت 22 مارس الذكرى العاشرة لاستشهاده، حيث قامت طائرات الاحتلال الإسرائيلى بقصف الشيخ القعيد على كرسى متحرك بثلاثة صواريخ أثناء خروجه من صلاة الفجر من مسجد المجمع الإسلامى بغزة.

ولد الشهيد فى قرية الجورة التابعة لقضاء المجدل جنوبى قطاع غزة فى 28 يونيو 1936، وقد لجأ مع أسرته إلى قطاع غزة بعد حرب العام 1948.

وتعرض لحادث فى شبابه أثناء ممارسته للرياضة نتج عنه شلل تام لجميع أطرافه وقد عمل مدرساً للغة العربية والتربية الإسلامية، ثم عمل خطيباً ومدرساً فى مساجد غزة، وأصبح فى ظل حكم إسرائيل أشهر خطيب عرفه قطاع غزة لقوة حجته وجسارته فى الحق.

شارك وهو فى العشرين من عمره فى المظاهرات التى اندلعت فى غزة احتجاجاً على العدوان الثلاثى الذى استهدف عام 1956، وأظهر قدرات خطابية وتنظيمية ملموسة، وبعد هزيمة 1967م استمر أحمد ياسين فى إلهاب مشاعر المصلين من فوق منبر مسجد العباسى الذى كان يخطب فيه لمقاومة المحتل، ويجمع التبرعات والمعونات لأسر الشهداء والمعتقلين، ثم عمل رئيساً للمجمع الإسلامى بغزة.

واعتقل الشيخ أحمد ياسين عام 1983 بتهمة حيازة أسلحة وتشكيل تنظيمٍ عسكرى والتحريض على إزالة الدولة اليهودية من الوجود، وأصدرت عليه إحدى المحاكم الإسرائيلية حكماً بالسجن 13 عاماً، أفرج عنه عام 1985 فى عملية تبادل للأسرى بين سلطات إسرائيل والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

أسس أحمد ياسين مع مجموعةٍ من رفاقه حركة المقاومة الإسلامية حماس بعد خروجه من السجن، ومع اندلاع الانتفاضة الفلسطينية عام 1987 ضد إسرائيل بدأت السلطات الإسرائيلية التفكير فى وسيلةٍ لإيقاف نشاطه فقامت بمداهمة منزله وتفتيشه، وهددته بالنفى إلى لبنان، ثم ألقت القبض عليه مع المئات من أبناء الشعب الفلسطينى عام 1989 فى محاولة لوقف المقاومة المسلحة.

و فى عام 1991 أصدرت إحدى المحاكم الإسرائيلية حكماً بسجنه مدى الحياة إضافة إلى 15 عاماً أخرى بتهمة التحريض على اختطاف وقتل جنودٍ إسرائيليين وأفرج عنه فى 1997 بموجب اتفاقٍ تم التوصل إليه بين الأردن وإسرائيل إثر العملية الإرهابية الفاشلة التى قام بها الموساد فى الأردن، والتى استهدفت حياة خالد مشعل رئيس المكتب السياسى لحركة حماس.

لقى أحمد ياسين حتفه فى هجوم صاروخى شنته الطائرات الإسرائيلية على سيارته فى الصباح، حيث قصفت الطائرات سيارة ياسين أثناء عودته بعد أداء صلاة الفجر بمسجد المجمع الإسلامى القريب من منزله.

smsinnerpage.jpg

stripnews2013.png

مصر 365