«الخارجية»: نتابع ما تردد عن اختطاف مصرييّن في ليبيا للوقوف على صحة الخبر

قال السفير بدر عبدالعاطي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، الجمعة، إن وزارة الخارجية تتابع الأنباء الواردة حول خطف مصريين بمدينة طرابلس الليبية.

وأضاف المتحدث، في بيان صحفي، مساء الجمعة، أن «وزارة الخارجية تجري الآن اتصالات مع السلطات الليبية للعمل على إطلاق سراح المختطفين وتأمين أرواحهم، وذلك في حالة التأكد من صحة الأنباء الواردة في هذا الشأن».

وفي السياق ذاته جدد المتحدث الحديث عن التحذير الذي سبق أن أصدرته وزارة الخارجية، في وقت سابق من هذا الشهر، للمواطنين المصريين بعدم السفر إلى ليبيا إلا في حالات الضرورة القصوى فقط، وأنه بالنسبة المصريين المتواجدين على أراضيها عليهم توخى أقصى درجات الحرص والحظر الشديد، وعدم التحرك خارج مناطق السكن والعمل بالنظر إلى الحالة الأمنية غير المستقرة في ليبيا.

كانت وسائل إعلام مصرية تداولت أنباء حول قيام مسلحين مجهولين باختطاف مواطنين مصريين، في منطقة سوق الأحد بالعاصمة الليبية طرابلس، طالبين فدية 100 ألف دينار أي ما يعادل (79 ألف دولار) مقابل إطلاق سراحهم. ولم يصدر عن السلطات الليبية حتى الآن ما يؤكد أو ينفي نبأ اختطاف مصريين.