أخبار عاجلة

رئيس الهيئة العامة السياحية: هدفنا جذب استثمارات بـ3 مليار جنيه

رئيس الهيئة العامة السياحية: هدفنا جذب استثمارات بـ3 مليار جنيه رئيس الهيئة العامة السياحية: هدفنا جذب استثمارات بـ3 مليار جنيه

سراج الدين سعد

قال رئيس الهيئة العامة للتنمية السياحية المصرية سراج الدين سعد، إن المشروعات السياحية التي طرحتها الهيئة، في مناطق العين السخنة والبحر الأحمر شرق البلاد، تستهدف تحقيق استثمارات مبدئية بنحو 3 مليار جنيه (431 مليون دولار)، حسبما ذكرت وكالة أنباء الأناضول.

وكانت الهيئة العامة للتنمية السياحية المصرية أعلنت أمس، عن طرحها 6 مشروعات سياحية في ثلاث مناطق على ساحل البحر الأحمر، على أن يكون آخر موعد لتلقي الطلبات، يوم الخميس الموافق 10  (ابريل) المقبل.

وتشمل المشروعات مشروعا استشفائنا في مركز شمال سفاجا على مساحة 1.8 مليون متر مربع، ووحدات فندقية وإسكان سياحي، ومنشآت خدمية، ومراكز تجارية، ومناطق ترفيهية، ويبلغ تكلفته الاستثمارية نحو 1.1 مليار جنيه (158 مليون دولار)، بالإضافة إلى إقامة مشروع تنمية سياحية متكاملة يتضمن مارينا سياحية في مرسى علم، على مساحة 5 ملايين متر مربع، ومشروع تنمية سياحية متكامل في منطقة العين لسخنة على مساحة 2.18 مليون متر مربع، بالإضافة إلى ثلاثة مشاريع أخرى في العين السخنة.

وأضاف سعد أن المشروعات المطروحة ستكون بنظام المفاضلة الفنية، والذي يهدف إلى المفاضلة بين العروض المقدمة من المستثمرين، قائلاً إن الاشتراطات التي وضعتها الهيئة لن تمثل عائقا أمام المستثمرين، وأن قيمة الأرض تسدد على 10 سنوات من بينهم 3 سنوات سماح، وأن تتجاوز نسبة البناء 20 في المئة من الكثافة البنائية المستهدفة، وتقديم دراسات الأثر البيئي للمشروعات، وأن تتضمن الطلبات القاعدة المالية للمستثمرين المتقدمين للمشروع، وخبرات الاستثمار السابقة.

وأضاف أن عملية تسعير الأراضي، تقوم بها لجنة عليا مختصة وفقا لقرار رئيس الوزراء رقم (2908) لسنة 2005، وأن اللجنة تعتمد في تسعيرها على مدى التنمية المحققة بالفعل في المنطقة، حيث يختلف سعر الأرض في المنطقة المنماة عن المنطقة غير المنماة.

وقال إن نسبة الإقبال على الاستثمار السياحي في من غير المصريين ضعيف خلال المرحلة الحالية، وأن معظم الإقبال من المستثمرين المصريين، الذين يصل عددهم نحو 769 مستثمرا.

وقال رئيس جمعية مستثمري العين السخنة جمال العجيزي، إن الجمعية التي تضم 26 شركة تنمية سياحية، تدرس التقدم للهيئة لتنفيذ المشروعات المطروحة في المنطقة، مضيفا أن المنطقة تحتاج لمشروعات تنموية مختلفة في الفترة الحالية، أبرزها مشروعات طبية ومراكز تجارية وخدمية، معتبراً أن نجاح عملية الطرح، ستتوقف على الظروف السياسية التي تمر بها البلاد، ومدي إقبال البنوك على تمويل هذه المشروعات، ودخول بعض المستثمرين العرب بقوة في هذه المشروعات.

وقال نائب رئيس جمعية مستثمري مرسي علم طارق شلبي، إن تخفيض الأراضي للمستثمرين، والاستقرار السياسي في مصر، سيلعبان دورا مهما في إقبال المستثمرين المصريين علي المشروعات السياحية، مضيفاً أن المنطقة تحتاج إلى مشروعات تنموية مختلفة، أبرزها محطات مياه، ومحطات توليد للكهرباء.

أونا