أخبار عاجلة

قرعة دوري الأبطال .. كلاسيكو إسباني وثأر ملكي وتكرار للنهائي الأمتع

قرعة دوري الأبطال .. كلاسيكو إسباني وثأر ملكي وتكرار للنهائي الأمتع قرعة دوري الأبطال .. كلاسيكو إسباني وثأر ملكي وتكرار للنهائي الأمتع

(إفي): يتنافس برشلونة وأتلتيكو مدريد على تذكرة في الدور قبل النهائي لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، بعد أن أوقعتهما القرعة معا في دور الثمانية، الذي سيتواجه فيه ريال مدريد مع بروسيا دورتموند وباريس سان جيرمان مع تشيلسي، فيما يعيد مانشستر يونايتد وبايرن ميونخ النهائي الأمتع في تاريخ البطولة، الذي استضافه ملعب (كامب نو) عام 1999.

وسحب القرعة النجم البرتغالي المعتزل لويس فيجو، لاعب برشلونة وريال مدريد السابق، حيث كانت المواجهة الأولى بين الفريق الكتالوني وأتلتيكو مدريد لتضمن إسبانيا مقعدا على الأقل في نصف النهائي.

وستكون هذه الموقعة الرابعة هذا الموسم بين الفريقين، بعد أن التقيا في كأس السوبر الإسبانية خلال أغسطس/آب الماضي، ونال برشلونة اللقب بعد تعادله بهدف ذهابا على ملعب (فيسنتي كالديرون) ثم سلبا في (كامب نو)، وهي نفس النتيجة التي انتهت بها مباراة الفريقين في الدور الأول من دوري الليجا.

وأيا كان ما سيحدث بين الفريقين في البطولة القارية، سيلتقيان في مواجهة نهائية بآخر جولات الدوري يوم 18 مايو/آيار على ملعب (كامب نو).

وكان ريال مدريد هو ثالث الأسماء التي أفرزتها القرعة التي أجراها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (ويفا) اليوم بمدينة نيون السويسرية، ليستضيف أولا بروسيا دورتموند، في إعادة لمواجهتهما معا العام الماضي في الدور قبل النهائي، التي شهدت إطاحة الألمان بأبطال أوروبا تسع مرات.

فضلا عن ذلك، هناك مواجهة أخرى مصغرة على لقب الهداف القاري بين كريستيانو رونالدو وروبرت ليفاندوفسكي، رغم أنها ستكون في لقاء الإياب حيث يغيب البولندي مهاجم الفريق الألماني عن مواجهة الذهاب للإيقاف.

ووسط مسيرة رائعة لفريق المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي خلال الموسم الحالي، يأمل الملكي أن يثأر من دورتموند، الفريق الذي خسر قبل يومين على نحو مفاجئ على أرضه أمام زينيت الروسي 1-2 ، لكنه تأهل بفضل فوزه ذهابا خارج دياره 2-4.

وهناك مواجهة أخرى ساخنة بين بطلين سابقين هما مانشستر يونايتد وبايرن ميونخ، اللذين سيكرران نهائي موسم 1998/1999 الذي حسمه الإنجليز 2-1 بطريقة درامية.

وبعد الانتفاضة أمام أوليمبياكوس اليوناني من أجل اللحاق بركب المتأهلين إلى ربع النهائي، يبدو فريق (الشياطين الحمر) بقيادة المدرب ديفيد مويس الطرف الأضعف أمام البافاري، الذي يبحث عن لقبه السادس في البطولة والثاني على التوالي، مع مدرب جديد هو بيب جوارديولا.

ونال بايرن، الذي بلغ دور الثمانية على حساب فريق إنجليزي آخر هو أرسنال، لقبه الخامس في هذه المسابقة قبل عام بملعب (ويمبلي) بعد الفوز على مواطنه بروسيا دورتموند، عقب خسارته نهائيين متتاليين في 2010 أمام إنتر ميلانو بملعب (سانتياجو برنابيو) و2012 أمام تشيلسي بقلب ميونخ.

أما مانشستر، الذي نال آخر ألقابه عام 2008 بركلات الترجيح على حساب تشيلسي على ملعب (لوجنيكي) بموسكو، فينظر إلى البطولة الأوروبية كطوق إنقاذ لواحد من أسوأ مواسمه، حيث يحتل المركز السابع في الدوري الإنجليزي بفارق 18 نقطة عن (البلوز) المتصدر.

وسيخرج آخر المتأهلين لدور الثمانية من مواجهة باريس سان جيرمان وتشيلسي، الذي يرغب في نيل ثالث ألقابه القارية على التوالي، بعد التتويج بدوري الأبطال في 2012 ودوري أوروبا في 2013.

ومع تصدرهم للدوري الإنجليزي، يتطلع أبناء المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو إلى التصدي للفعالية الهجومية الكبيرة للسويدي زلاتان إبراهيموفيتش هداف باريس سان جيرمان (40 هدفا في 40 مباراة)، فضلا عن العرض المسيل للعاب المقدم لنجوم الفريق الفرنسي بالحصول على مليون يورو لكل لاعب في حالة إحراز اللقب القاري الأثير.

فيديو اليوم السابع