أخبار عاجلة

وصول عكارة مياه النيل للقاهرة.. والرى: ستؤدى إلى خصوبة التربة

وصول عكارة مياه النيل للقاهرة.. والرى: ستؤدى إلى خصوبة التربة وصول عكارة مياه النيل للقاهرة.. والرى: ستؤدى إلى خصوبة التربة

فوجئ سكان محافظات القاهرة الكبرى صباح اليوم الجمعة، بتغير مياه النيل إلى اللون الأصفر مما أدى إلى إصابة المواطنين بالهلع بسبب رؤيتهم لهذه العكارة، ويرجع سبب تكون العكارة وصول "مياه السيول" المحملة بالرمال والأتربة التى تعرضت لها محافظات الصعيد منذ أيام إلى القاهرة عن طريق نهر النيل.

وكانت محافظات الصعيد قد تعرضت لموجة من الأمطار والسيول بلغت ما يقرب من 60 مليون متر مكعب من المياه التى تسربت إلى النيل حاملة معها رمال وأتربة من أعلى قمم الجبال مما تسبب فى عكارة النيل وتغيير لون المياه إلى الأصفر، فى محافظات الصعيد حيث استغرقت ما يقرب من 10 أيام لتصل إلى القاهرة.

وأكد الدكتور محمد عبد المطلب وزير الموارد المائية والرى، أن تحول مياه النيل من الأزرق إلى اللون الأصفر ليس له تأثير على جودة المياه وعلى الأراضى الزراعية، مشيرًا إلى أن هذه المياه "جيدة" للتربة الزراعية خاصة فى الأراضى "الطينية"، حيث تساهم فى تفكك جزيئاتها، مشيرًا إلى أن هذا الطمى هو الذى ساهم فى بناء الدلتا.

ومن جانبه، أكد المهندس محمد بلتاجى رئيس مصلحة الرى، أن تغير لون مياه النيل إلى الأصفر نتيجة وصول مياه السيول القادمة من محافظات الصعيد إلى القاهرة حيث بلغت نسبة العكار فى المياه إلى 250% بسبب مياه السيول التى سقطت بنحو 60 مليون متر مكعب.

وأضاف بلتاجى، فى تصريحات خاصة لــ"اليوم السابع" أن هذه المياه ستؤدى إلى زيادة خصوبة الأراضى الزراعية التى تروى بمياه النيل لأنها تجدد التربة كما كان يحدث أثناء فيضانات النيل قبل بناء السد العالى.

وكانت مياه السيول التى سقطت على محافظات الصعيد وتم صرفها عن طريق المخرات فى الترع والمصارف المتفرعة من النيل قد حولته إلى اللون الأصفر نتيجة سقوطها من مناطق جبلية وبالتحديد جبال البحر الأحمر، وحملت فى طياتها رمال وطمى لونه أصفر، نتيجة قوة اندفاعها، ما أدى إلى اختلاطها بمياه النيل وتحولها إلى اللون الأصفر.

smsinnerpage.jpg

stripnews2013.png

مصر 365