مؤرخ أزهرى: هناك علاقات علمية عميقة بين مصر والعراق

مؤرخ أزهرى: هناك علاقات علمية عميقة بين مصر والعراق مؤرخ أزهرى: هناك علاقات علمية عميقة بين مصر والعراق

أكد الدكتور محمد أحمد الشحرى، أستاذ التاريخ الإسلامى والحضارة، بكلية اللغة العربية جامعة الأزهر، أن هناك علاقات علمية وجسورا من التواصل الفكرى كانت ممتدة وعميقة بين جامعة واسط بالعراق منذ تأسيسها وبين كافة أمصار العالم الإسلامى.

وذكر فى بحثه (العلاقات العلمية بين وواسط "سؤالات السلفى نموذجًا") الذى شارك به فى وقائع المؤتمر الدولى السابع الذى انعقد منذ أيام فى كلية التربية بجامعة واسط بالعراق، أن هناك علاقة علمية عميقة ظهرت بين مصر وواسط من خلال الحافظ السلفى الذى رحل إلى الإسكندرية بعد رحلة علمية كبيرة إلى أمصار العالم الإسلامى، حتى استقر به المقام فى الإسكندرية سنة 511 ه ليتخذها موطناً ومقاماً لمدة تزيد على خمس وستين سنة،لم يبرحها إلا إلى مصر "القاهرة" ثلاث سنوات، للقاء بعض علمائها.

وشهد المؤتمر مشاركات عربية ودولية، ومثل مصر فيها الدكتور الشحرى الذى لقى ترحيبا كبيرا باعتباره ممثلا لجامعة الأزهر الشريف، وكان من توصيات المؤتمر العناية بالإبداع والمبدعين، لأن الإبداع أصبح حاجة ملحة لجميع المؤسسات فى ظل التطورات الجديدة المتمثلة بالعولمة وثورة المعلومات، والتشجيع على إقامة مراكز استشارية مجتمعية مرتبطة بالجامعات لتقديم خدمات استشارية للمؤسسات ذات العلاقة، والعمل بمشروع تكامل المجتمع والجامعة من خلال تنسيب التدريسيين للعمل فى الوزارات كمستشارين بحسب اختصاصاتهم.

بالإضافة إلى التأكيد على استعمال إستراتيجيات التدريس الحديثة وطرائقها التى تؤكد ربط الدراسة النظرية بالدراسة العملية، وتجعل الطالب محور العملية التعليمية، فضلا عن استعمال التقنيات المتطورة التى تتمشى مع التطور العلمى والتكنولوجى والابتعاد عن الطرائق والأساليب التى تؤكد الحفظ والتلقين.

smsinnerpage.jpg

stripnews2013.png

مصر 365