أخبار عاجلة

مخالفون يواجهون نشاط الحملة الأمنية بالاحراز السحرية بحي العنوز

مخالفون يواجهون نشاط الحملة الأمنية بالاحراز السحرية  بحي العنوز مخالفون يواجهون نشاط الحملة الأمنية بالاحراز السحرية بحي العنوز

    رفعت الحملة الأمنية لشرطة منطقة الرياض حصيلة المقبوض عليهم من مخالفي نظام الإقامة والعمل في حي العنوز وسط العاصمة الرياض إلى (1200) مخالف من جنسيات مختلفة إضافة لرفع عدد المقبوض عليهم من المطلوبين لمراكز الشرطة بداخل الحي إلى (22) مطلوبا لمراكز الشرط في المناطق والمحافظات وذلك في ثاني عملياتها التفتيشية مساء يوم الأربعاء الماضي والتي استمرت حتى فجر أمس الخميس بداخل الحي وكشف رجال الأمن أن من بين المخالفين من استخدموا الاحراز السحرية لتعطيل أعمال الحملة الأمنية!!

العميد القحطاني: الفرصة متاحة لمن يريد تسليم نفسه طواعية وتعاون المواطنين مطلوب

وجاءت أعمال الحملة الأمنية عقب علمياتها التفتيشية لاحياء الريل وثليم خلال الأسبوع الماضي وبدأت الحملة الأمنية لشرطة منطقة الرياض أعمالها مساء يوم الأحد الماضي بداخل حي العنوز ثم عاودت عملياتها التفتيشية مساء يوم الأربعاء الماضي حتى فجر أمس الخميس بداخل الحي نفسه عقب انتهائها من أعمالها التفتيشية لحي ثليم والريل وسط الرياض خلال اليومين الماضيين وتم اختيار حي العنوز بالقرب من الصناعية القديمة وسط العاصمة الرياض لبدء العمليات التفتيشية لما يعانيه الحي من تكدس للعمالة المخالفة والتي تتصدرها العمالة من الجنسية الباكستانية واليمنية والبنجلاديشية والعمالة الهندية وإنفاذا لتعليمات سمو أمير منطقة الرياض صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض لاستمرار تطهير أحياء مدينة الرياض من العمالة المخالفة لنظام الإقامة والعمل وبمتابعة من مدير شرطة منطقة الرياض اللواء سعود بن عبدالعزيز الهلال وباشراف مباشر من نائب مدير شرطة منطقة الرياض اللواء سليمان السديس ووقف على الحملة ميدانيا العميد عيد العتيبي مدير إدارة الضبط الإداري بشرطة الرياض وتشكلت من عدة قطاعات أمنية مختلفة ممثلة بدوريات أمن منطقة الرياض وقوة المهمات والواجبات الخاصة وقوة الطوارئ وشعبة التحريات والبحث الجنائي وإدارة الأدلة الجنائية بشرطة منطقة الرياض وادارة المجاهدين ومرور منطقة الرياض وفرق من دوريات أمانة مدينة الرياض وفرق مكافحة الغش التجاري بوزارة التجارة وفرق من الهلال الأحمر تحسبا لوقع أي إصابات لا سمح الله ورافقتها (الرياض).

ضبط 90 اثيوبياً بينهم 30 امرأة

ورغم معاودة الحملة الأمنية لنشاطها داخل حي العنوز إلا أن مخالفي نظام الإقامة والعمل داخل الحي لم يرتدعوا من خلال الحملة التفتيشية الأولى فاستمروا في مخالفتهم وضربهم بالتعليمات عرض الحائط وهذا ما كشفته النتائج الأولية للحملة الأربعاء فبعد أن تم إغلاق مداخل ومخارج الحي ونشر الفرق السرية وأفراد الأمن داخل الشوارع الفرعية وبدأت العمليات التفتيشية كان أول حالة ضبط لبعض المخالفين في حالة سكر حيث ألقي القبض على مخالف بنجلاديشي في حالة سكر وبعد دقائق وفي موقع اخر تم ضبط شخص اخر وهو في حالة سكر أيضا ومع استمرار العمليات التفتيشية للمساكن التي تقطنها العمالة والتي تم تحديدها مسبقا عن طريق البحث والتحري ألقي القبض على مخالف يمني حاول الهرب من الحملة وبعد تفتيشيه عثر بحوزته على كمية من الحشيش المخدر كما أسفرت عمليات التفتيش والمعاينة عن ضبط ( 50) مخالفا لنظام الإقامة والعمل شملت الجنسية اليمنية والبنجلادشية والباكستانية والأثيوبية وجنسيات أخرى مصرية وسودانية وهندية كما شملت عمليات التفتيش مساكن العمالة داخل الحي وعددا من المتاجر وأسفرت الحملة الأمنية عن ضبط باكستاني مخالف وضع بعض الأحراز السحرية لمواجهة الحملة على حد تعبيره وطالت الحملة الأمنية المشتركة لشرطة منطقة الرياض مواقع تجمع العمالة وبعض المساكن كما قامت الحملة الأمنية بإزالة بعض المباسط العشوائية التي أقامتها العمالة المخالفة لحاسبها الخاص بجلب (مواطير) الكهرباء لبيع الخضار وانشاء بعض العشش العشوائية للبيع والسكن أحيانا كما طالت عمليات التفتيش مواقع تجمع العمالة ضبط عدد من المخالفين ممن يمتهنون البيع على الرصيف خصوصا المباسط التي تقام في الشوارع الفرعية داخل الحي وأمام المساجد.

حيث صادرت أمانة مدينة الرياض أكثر من (80) مبسطا للخضار والفواكه وبعض البضائع المتنوعة الأخرى التي كان يديرها مخالفون تم القبض عليهم في الحملة على قارعة الطريق وداخل عشش أقيمت لهذا الغرض كما كشفت الحلمة الأمنية عن منزل شعبي يستعمل كمستودع عثر بداخله على كميات كبيرة من بسكويت الأطفال المنتهي الصلاحية.

وكشفت المعاينة الأولية أن من بين المقبوض عليهم (30) امرأة من الجنسية الأثيوبية و( 60) مخالفا من الجنسية الأثيوبية و( 10) مخالفين من جنسيات مختلفة مطلوبين في قضايا جنائية وقضايا هروب لمراكز شرطة منطقة الرياض في مختلف أحياء الرياض وبعض المحافظات الأخرى كما بينت المعاينة الأولية أن غالبية المقبوض عليهم يعملون بوثائق مزورة.

وقد أحيل المطلوبون أمنيا لمراكز الشرطة لاستكمال إجراءات قضاياهم وأحالتهم للقضاء عقب التحقيق معهم فيما سلم بعض المخالفين لإدارة الترحيل لاستكمال إجراءات ترحيلهم عقب التحقق من وثائقهم وتطبيق العقوبات المقررة بحقهم.

من جانب آخر أكد المتحدث الرسمي لشرطة منطقة الرياض العميد ناصر القحطاني ل "الرياض" أنه إنفاذا للتوجيهات الكريمة وبمتابعة من مدير شرطة منطقة الرياض ستواصل الحلمة الأمنية المشتركة أعمالها لملاحقة مخالفي نظام الإقامة والعمل في كافة أحياء العاصمة الرياض وجميع المحافظات التابعة للعاصمة الرياض حتى يتم ترحيل جميع المخالفين ومنعهم من العمل غير المشروع لهم والمخالف لتعليمات وزارة العمل مثل عمل المخالفين في البيع على الأرصفة أو العمل لحسابهم الخاص أو مخالفتهم للشروط الصحية وغيرها.

وأشار العميد ناصر القحطاني أن الفرصة لا زالت متاحة لمخالفي نظام الإقامة والعمل لمن أراد أن يسلم نفسه لإدارة الترحيل للعمل على ترحيلة لبلاده وأهاب العقيد القحطاني بالأخوة المواطنين والمقيمين للتعاون مع الجهات الأمنية في الإبلاغ عن ملاحظاتهم والتي ستكون محل اهتمام جميع العاملين في شرطة منطقة الرياض وخدمتهم على مدار الساعة .