أخبار عاجلة

الاستعلامات: دعم المراسلين الأجانب لأداء تغطيتهم لاستحقاقات خريطة المستقبل

الاستعلامات: دعم المراسلين الأجانب لأداء تغطيتهم لاستحقاقات خريطة المستقبل الاستعلامات: دعم المراسلين الأجانب لأداء تغطيتهم لاستحقاقات خريطة المستقبل

أعربت الهيئة العامة للاستعلامات عن ترحيبها باستمرار مشاركة المراسلين الزائرين، والمقيمين من مختلف الصحف ووكالات الأنباء وشبكات التلفزيون الأجنبية، فى تغطية باقى استحقاقات خريطة المستقبل التى توافقت عليها القوى السياسية والدينية المختلفة، وتشمل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وذلك إعمالاً بحرية الصحافة والنشر وتوفير أقصى درجات الشفافية فى العملية الانتخابية، فى إطار التحرك نحو بناء نظام ديمقراطى حديث يحقق تطلعات الشعب المصرى ويلبى طموحاته.

وجددت الهيئة – فى بيان صادر اليوم الخميس - تقديرها للدور الذى قام به المراسلون الأجانب فى تغطية الاستفتاء على مشروع الدستور يومى 14 و15 يناير الجارى، والذى يُمثل الخطوة الرئيسية فى مسار تنفيذ خريطة المستقبل.

وأكدت على اهتمامها بالتغطية الموضوعية والمحايدة لما تشهده من حراك سياسى ومجتمعى من أجل بناء نظام ديمقراطى حقيقى، يحترم حرية الصحافة والتعبير والنشر، وكذلك ما تتضمنه هذه التغطية من نقد بنّاء والتزام بنقل الحقائق.

وجددت الهيئة على احترام المصرية الكامل والتام لحرية الصحافة والنشر، طالما تم الحصول على التصاريح اللازمة لممارسة العمل الإعلامى، فتقييد حرية الصحافة والنشر يعد أمراً محظوراً قانوناً، ولا يتسق مع مبادئ الديمقراطية الحقيقية التى نسعى إلى بنائها، حيث يكفل القانون المصرى هذه الحريات تماماً، ولا يعاقب على الفكر أو الرأى، إلا إذا تحول هذا الفكر إلى سلوك مادى يشكل فعلاً يعاقب عليه قانون العقوبات المصرى، ويندرج ضمن الجرائم التى تهدد الأمن القومى للبلاد ومصلحتها العليا.

ونوه البيان أن القانون المصرى لا يُجرم مجرد الاتصال أو المعرفة المسبقة بأى متهم بارتكاب جريمة أو شخص محبوس على ذمة قضية جنائية، حيث لا يعد ذلك فى حد ذاته جريمة يعاقب عليها، إلا إذا كان هذا الاتصال هو شكل من أشكال الاشتراك فى ارتكاب الجريمة ذاتها عن طريق المساعدة، أو نتيجة تحريض أو اتفاق مسبق، خاصة فى ضوء مبدأ شخصية العقوبة التى يعتد بها القانون المصرى، والذى يعنى أنه لا يعاقب عن الجريمة إلا من قام بارتكابها أو الاشتراك فيها.

أكدت التزامها وترحيبها الكاملين باستمرار التواصل القائم بينها وبين المراسلين الأجانب المقيمين والزائرين للبلاد، وتقديم كافة أشكال الدعم والمساندة لهم فى أداء مهامهم.

مصر 365