أخبار عاجلة

وزير السياحة يشهد اتفاق مصرى إيطالى لتحويل الجونة للتعادل الكربونى

وزير السياحة يشهد اتفاق مصرى إيطالى لتحويل الجونة للتعادل الكربونى وزير السياحة يشهد اتفاق مصرى إيطالى لتحويل الجونة للتعادل الكربونى

شهد هشام زعزوع وزير السياحة توقيع اتفاقية بين كل من وزارة الدولة المصرية لشئون البيئة ووزارة البيئة الإيطالية ومدينة الجونة، لمساعدة المدينة على تطبيق خطة متكاملة لتصل إلى حالة التعادل الكربونى لأول مرة فى وأفريقيا.

ووقع الاتفاقية كل من الدكتورة "ليلى إسكندر" وزيرة الدولة لشئون البيئة، والدكتور "كورادو كلينى" مدير عام وزارة البيئة الايطالية ممثلاً عن الوزارة، والمهندس "سميح ساويرس" رئيس مجلس إدارة أوراسكوم القابضة للتنمية ممثلاً عن مدينة الجونة، وذلك بحضور "ماوريسيو ماسارى" سفير إيطاليا بالقاهرة، واللواء "أحمد عبد الله" محافظ البحر الأحمر.

وأكد زعزوع أن هذا البروتوكول يتماشى مع استراتيجية وزارة السياحة التى تهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة من خلال الحفاظ على البيئة عن طريق تشجيع الفنادق المصرية للتحول لفنادق خضراء والعمل على جعل المدن السياحية والمشروعات السياحية صديقة للبيئة.

ومن جانبها، قالت وزيرة الدولة لشئون البيئة، أن هذا الاتفاق سيساعد المصرية على تحقيق سبقاً كبيراً فى مجالى البيئة والسياحة، بما يعزز صورتهما عالمياً ويفتح المجال أمام المشروعات السياحية المصرية لدخول قائمة المشروعات والمدن المتعادلة كربونياً على الصعيد العالمى.

ويعطى الاتفاق لمصر زخماً واهتماماً كبيرين على المستوى الدولى بما يدعم استراتيجية الحكومة المصرية الرامية لتطوير المنظومة السياحية والبيئية فى مصر وهو ما سيعود بفوائد نوعية على الدولة المصرية.

وأضافت أن الاتفاق يساعد فى إطلاق جهود الترويج السياحى على المستويات المحلية والإقليمية والدولية، انطلاقاً من التحول الجديد فى مجال استخدام الطاقة المتجددة وانعكاساتها البيئية، بما يؤدى إلى رفع مكانة مصر السياحية، وتأتى مدينة الجونة كبداية لتفعيل هذه الاستراتيجية لما تتميز به من مقومات بيئية تؤهلها لأن تكون "أول مدينة متعادلة كربونياً على مستوى العالم".

وأوضح وزير السياحة أن المدينة جاهزة لتحقيق هذا اللقب قريباً، وأنه سيتم العمل بعد ذلك على تنفيذ نفس هذا المشروع فى مدن مصرية أخرى.

ويأتى هذا الاتفاق فى إطار بروتوكول التعاون الذى وقعته وزارات السياحة، والكهرباء والطاقة، والدولة لشؤون البيئة فى الرابع عشر من ديسمبر الماضى، بشأن مساعدة المشروعات السياحية المصرية على التحول إلى مشروعات متعادلة كربونياً وهو البرتوكول الذى يحظى بدعم واضح على المستوى الدولى لما يمثله من خطوة مهمة على صعيد الاستجابة للاستحقاقات العالمية فى مجال البيئة.

وسيتم تبعاً للاتفاق تنفيذ حزمة من السياسات التى تسهل توفير ونقل الطاقة النظيفة الخضراء إلى المشروعات السياحية الراغبة فى الاعتماد على ذلك النوع من الطاقة، واعتماد المنشآت والمنتجعات والمدن السياحية المستخدمة للطاقة النظيفة ككيانات متعادلة الكربون، بما يعزز صورة السياحة والبيئة المصرية فى المجال العالمى.

مصر 365