أخبار عاجلة

وزير العدالة الانتقالية: نحتاج لمصالحة وطنية تشمل الجميع

وزير العدالة الانتقالية: نحتاج لمصالحة وطنية تشمل الجميع وزير العدالة الانتقالية: نحتاج لمصالحة وطنية تشمل الجميع

وزير العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية المستشار محمد أمين المهدي

قال المستشار محمد أمين المهدى، وزير العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية، إن تعديل خارطة المستقبل بإجراء الانتخابات الرئاسية قبل البرلمانية يأتى استجابة لإرادة الشعب والحوار المجتمعى ، منوهاً إلى أن هناك تشابه بين الزعيم الراحل عبد الناصر والمشير عبد الفتاح السيسى فى حجم التحديات الدولية وحب الشعب لهما .

وأضاف المهدى ، خلال حواره مع الإعلامي محمود الورواري ببرنامج الحدث المصري المُذاع عبر شاشة العربية الحدث مساء أمس الثلاثاء ، أن فى حالة فوز المشير السيسى فى انتخابات الرئاسة القادمة سيكون قادراً على مواجهة كافة التحديات بدعم ومساندة الشعب المصرى .

وأوضح المهدى أن المصالحة ليست مصالحة سياسية فقط أو مصالحة مع جماعة الإخوان ولكن تعنى المصالحة بين طوائف الشعب كله وتتضمن حل المشكلات الاجتماعية ومشاكل المهمشين من أفراد المجتمع .

وأشار المهدى إلى أن إقرار قانون العلم والنشيد الوطنى جاء لتأكيد الانتماء والولاء فى نفوس المواطنين خاصة بين فئة الشباب وصغار السن ، مطالباً بإنشاء مفوضية للعدالة فى لضمان الاستقلالية فى عملها وتتفق مع المعايير الدولية .

وعن أداء خلال الفترة الماضية يقول المهدى أن الحكومة لا تملك عصا سحرية فى حل المشكلات ، فنحن جميعا فى مركب واحد .

وأوضح المهدى أنه لا يوجد اتفاقيات دولية دائمة بما فيها اتفاقية السلام بين مصر واسرائيل التى يمكن تعديلاها إذا كانت فى مصلحة الشعب المصرى ، مشيراً إلى أن هناك آليات للتعديل وهى التفاوض على تعديل الاتفاقية مع الجانب الاسرئيلى ومن قبلها الولايات المتحدة الأمريكية .

أونا