أخبار عاجلة

بالصور.. المفتى ونقيب الأشراف يزوران "السلام عليك أيها النبى" بمكة

زار الدكتور شوقى عبد الكريم علام، مفتى الجمهورية، عقب أداء مناسك العمرة، مشروع "السلام عليك أيها النبى".

وهو المشروع الإنسانى العالمى الذى زاره لفيف من الرؤساء والوزراء والعلماء والقراء والدعاة وكبار الشخصيات من جميع أنحاء العالم؛ وعلى رأسهم من الإمام الأكبر شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، ووزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة، والدكتور أسامة العبد رئيس جامعة الأزهر، والدكتور أحمد عيسى المعصراوى شيخ عموم المقارئ المصرية.

وبعد قضاء يومين فى رحاب المدينة المنورة، قام مفتى الديار المصرية بالتوجه إلى مكة المكرمة، حيث قام بأداء مناسك العمرة، وفى مساء اليوم التالى، استقبل الدكتور ناصر بن مسفر القرشى الزهرانى، رئيس مجلس الإدارة والمشرف العام، ونائبه ورئيس قناة "السلام عليك" الفضائية الدكتور على بن بخيت الزهرانى، استقبلا وفد مفتى الديار المصرية فى مقر المشروع بمكة المكرمة، وعقب جولة تفقدية وتعريفية بأهم أقسام ومناشط هذا مشروع "السلام عليك أيها النبى"، أشار مفتى الديار المصرية إلى أن هذا المشروع "يمثل واجهة إسلامية حضارية تُعرِّف الناس بالدين الإسلامى ورسالته السامية السمحة من خلال تعريف وعرض وتجسيد لسيرة النبى صلى الله عليه وسلم بأحدث الوسائل وأرقى سبل العرض، وتساعد على نشر القيم التى ينبغى أن يتحلى بها الفكر والعلم؛ فضلاً عن قيم الجمال والمحبة والتسامح والإخاء"، مؤكدًا أن دار الإفتاء المصرية تتشرف بأن تتعاون مع هذا المشروع العملاق، وتضع كل إمكانياتها وخبراتها العلمية لخدمة هذا المشروع، الذى يعد من أضخم وأجل المشاريع العلمية، التعليمية والدعوية فى العصر الحديث.

وجاءت زيارة المفتى للمشروع بعد زيارته للمسجد النبوى الشريف بالمدينة المنورة والصلاة فى الروضة الشريفة، على ساكنها أفضل الصلاة والسلام، لمشروع "السلام عليك أيها النبى"، بعد أن أطلع من كبار العلماء ممن قام بزيارة المشروع على الطبيعة، ونوهوا إلى الأساس العلمى المتين لهذا المشروع الذى يعتبر نواة لأكبر عمل تعريفى حضارى إنسانى بالنبى صلى الله عليه وآله وسلم، من خلال الكتاب الكريم والسنة الشريفة فقط، فى محاولة لجمع المسلمين على قيم الإخاء والتسامح بعيدًا عن المذهبيات والعصبيات والتأويلات، وذلك بالرجوع المباشر إلى كلام الله تعالى وسنة نبيه الصحيحة والمتواترة، وقد رافق المفتى فى زيارته للمشروع كل من المستشار الإعلامى لدار الإفتاء المصرية الدكتور إبراهيم نجم، والدكتور أسامة الأزهرى مستشار مفتى الديار والمشرف على مكتب رسالة الأزهر الشريف.

وتتزامن تلك الزيارة مع زيارة سبقتها بأيام لكل من نقيب الأشراف بجمهورية مصر العربية السيد محمود الشريف، وإبراهيم أبو ذكرى رئيس اتحاد المنتجين العرب.

ومما تجدر الإشارة إليه بأن نقيب الأشراف عبَّر عن بالغ سعادته بأن منَّ الله عليه برؤية وزيارة هذا المشروع العظيم الذى يخدم النبى – صلى الله عليه وسلم – وصحابته الكرام وآل بيته الأطهار، وقال إن "نقابة الأشراف يشرفها أن تكون يد العون المساعدة لمثل هذا المشروع الكبير، الذى يعتبر بحق معجزة العصر العلمية والدعوية".

وفى هذا السياق، قدم الدكتور ناصر الزهرانى الشكر والعرفان لنقيب الأشراف على تلك الزيارة الكريمة، وصرح بأن زيارات كبار العلماء والدعاة من كل أنحاء العالم، وإشادتهم بالطرح العلمى غير المسبوق، وطريقة التناول والمنهجية العلمية الواضحة التى تعتمد فقط على الكتاب الكريم وصحيح السنة الشريفة إنما يمثل دافعًا له لمواصلة الجهد لتعميم هذه الفكرة، وترجمتها بعدة لغات تعميمًا للفائدة، وحرصًا على إفادة عموم المسلمين منها؛ فضلاً عن الباحثين والمتخصصين، كما أنه يهتم لملاحظات وآراء أهل العلم البناءة، التى تفيد فى تطوير وتحديث طرق العرض ومناهج البحث، التى يوليها أهمية قصوى، ويحرص على الإفادة من الطفرة العلمية والتكنولوجية لخدمة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

1%20(1).jpg

G52e7f74f78708.jpg

G52e7f74fe4f06.jpg

G52e7f7508b477.jpg

G52e7f750e612e.jpg

G52e7f751564e1.jpg

G52e7f751d47cb.jpg

stripnews2013.png

مصر 365