أخبار عاجلة

"مجلس سيدات أعمال دبي" و"ماستركارد" يطلقان "رؤية" لدعم ريادة الأعمال

"مجلس سيدات أعمال دبي" و"ماستركارد" يطلقان "رؤية" لدعم ريادة الأعمال "مجلس سيدات أعمال دبي" و"ماستركارد" يطلقان "رؤية" لدعم ريادة الأعمال

تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والرامية إلى تشجيع ريادة الأعمال في الإمارات، أطلق "مجلس سيدات أعمال دبي" التابع لـ "غرفة تجارة وصناعة دبي"، و"ماستركارد" اليوم مبادرة بعنوان "رؤية" تهدف إلى دعم ريادة الأعمال بين سيدات الأعمال في الدولة.

وتأتي مبادرة "رؤية" استكمالاً لجهود الطرفين الرامية إلى تشجيع السيدات على المشاركة الفعّالة في دعم الاقتصاد الوطني وتحقيق تطلعاتهنّ المستقبلية. وتتمحور المبادرة حول توفير عاملي التوجيه والتدريب لسيدات الأعمال الطموحات لتفعيل خطط مشاريعهنّ الجديدة.

وبهذه المناسبة، قال مايكل ميباخ، رئيس "ماستركارد" في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: "إنّ نجاح ونمو قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة هو مؤشر حيوي على تقدم أي بلد وبالتالي يجب تضافر الجهود من أجل تشجيع ريادة الأعمال ودعم رائدات الأعمال. وتقوم السيدات في الإمارات بدور محوري في دفع عجلة التنمية الإقتصادية ونحن ملتزمون بمساعدتهنّ ودعمهنّ لتفعيل مشاريعهنّ وتحقيق طموحاتهنّ وأهدافهنّ. وسوف تفتح مبادرة "رؤية" آفاقاً واسعة أمام السيدات في الإمارات وتمنحهنّ فرصة حقيقية لتحقيق أحلامهنّ، وفي الوقت نفسه الإسهام في التطور الاقتصادي الذي تشهده الدولة."

وكان آخر مؤشر ماستركارد حول تقدم المرأة، والذي يقيس المكانة الاجتماعية والاقتصادية للنساء مقارنة بالرجال في آسيا/المحيط الهادي والشرق الأوسط وأفريقيا، قد أظهر أن عدداً أكبر من النساء يستفيد من الدراسة في مرحلة ما بعد الثانوي والحصول على فرص عمل، ولكن بالإمكان تحقيق نتائج أفضل خاصة بالنسبة للسيدات اللواتي يمتلكن مشاريعهنّ الخاصة، ويتولين مناصب قيادية في قطاع الأعمال والقطاع الحكومي في المنطقة. وفي الواقع، تشير تقديرات مؤسسة كارنيج للعمل الخيري أن قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يستحوذ على نصيب الأسد من القطاع الخاص بحصة كبيرة قدرها 95%، في حين لا تمتلك السيدات سوى 2.5% من هذه الشركات. وعند مقارنة هذه النسبة بأرقام مؤسسة التمويل الدولية التي تشير إلى إمتلاك السيدات حصة مقدرة بنحو 37% من المشاريع، فإنّه لا يزال هناك أشواطاً كبيرة يجب تجاوزها من أجل دعم العنصر النسائي وتمكينه في المنطقة.

ومن جهتها، قالت السيدة رجاء عيسى القرق، رئيسة مجلس سيدات أعمال دبي: "ينصب عمل مجلس سيدات أعمال دبي على تمتين العلاقة بين عالم الأعمال والسيدات الطموحات في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتأتي مبادرة "رؤية" لتعزز جهودنا في هذا الإطار. كما نسعى في المجلس بشكل متواصل إلى تشجيع روح القيادة والعمل المسؤول بين العضوات من سيدات ورائدات الأعمال، وفي الوقت نفسه نساعدهنّ على تحديد أولوياتهنّ وتزويدهنّ بأحدث المعارف والمهارات وأفضل الممارسات في عالم الأعمال، مستعينين في ذلك بمواردنا الخاصة لتحسين وضع سيدات الأعمال في المجتمع والاقتصاد. ونحن على ثقة بأن مبادرة "رؤية" التي نأمل أن تصبح الشبكة الأبرز للتواصل بين سيدات الأعمال ستزود العضوات بفرص متميزة من خلال تبادل الخبرات والمعارف، وستعزز من عملية التغيير الإيجابي في المجتمع."

وتستطيع سيدات الأعمال الحاليات والطموحات من المواطنات أو المقيمات في الإمارات تقديم مقترحات مشاريعهنّ من خلال الموقع الإلكتروني المصغر على الرابط التالي www.dbwc.ae، حيث سيتم تسجيل جميع المعلومات الخاصة بالمشاريع المقترحة. ويجب أن تتضمن المشاركات مفاهيم الأعمال والأفكار التي لا تزال قيد البحث والتطوير والتي لم يتم تطبيقها على أرض الواقع بعد. وستنظر لجنة تحكيم مشتركة بين ماستركارد ومجلس سيدات أعمال دبي وأعضاء مستقلين في جميع المشاركات، والتي ستخضع لتمحيص دقيق قبل أن تتم دعوة السيدات الواردة أسماؤهن في القائمة المختصرة للمرشحات من أجل تقديم عرض حول أفكارهنّ في الحفل الختامي الذي سيتم فيه الاعلان عن أسماء الفائزات في المسابقة.

وستحصل الفائزات بالمراتب الثلاث الأولى على جوائز نقدية بقيمة 50,000 دولار و30,000 دولار و20,000 دولار على التوالي ليتم استثمارها في المشاريع الخاص بهنّ، كما ستحصل خمس مشاركات على جوائز نقدية بقيمة 5,000 دولار لكل واحدة منهن. وستستمر ماستركارد في إعطاء التوجيه اللازم للسيدات الفائزات لإدارة أعمالهنّ، كما ستعمل على إيجاد شبكات تواصل لهنّ مع المؤسسات المختصة لمساعدتهنّ على تأسيس مشاريعهنّ بطريقة مهنية وتحقيق النجاح الذي يتطلعنّ إليه.

واختتمت السيدة رجاء حديثها بقولها: "لكوني رئيسة لمجلس سيدات أعمال دبي، ولكوني سيدة أعمال والأهم من كل ذلك لكوني إمرأة، أحب أن أشجع سيدات الأعمال في الإمارات العربية المتحدة لخوض هذه التجربة والنجاح فيها. ستقدم مبادرة رؤية للنساء المشاركات المعرفة الأساسية لبدء مشاريعهن ومساعدتهم ليكن عضوات فاعلات في عالم الأعمال في الإمارات العربية المتحدة".

وإلى جانب عملية تقييم الطلبات، تعتزم "ماستركارد" و"مجلس سيدات أعمال دبي" تنظيم سلسلة من جلسات تدريب جماعية ستكون متاحة لجميع السيدات في الإمارات، إضافة إلى جلسات توجيه فردية تهدف إلى دعم السيدات الواردة أسماؤهن في القائمة المختصرة للمرشحات من أجل تبادل الرؤى المهنية حول مختلف جوانب إدارة أي مشروع بنجاح. وسيتم تحديث موقع "رؤية" الإلكتروني بجدول زمني شامل يضم كافة المعلومات عن هذه الجلسات.

وسيبقى باب استقبال الطلبات للمشاركة في البرنامج مفتوحاً حتى يوم 30 مارس 2014.
>