أخبار عاجلة

«فريدمان»: سأصبح من معجبي السيسي إذا سعى لهزيمة أعداء مصر الحقيقيين

قال الكاتب توماس فريدمان في مقال بصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، الأحد، إنه «على عكس تونس، فإن المؤسسة العسكرية في لديها جذور عميقة في الاقتصاد، التي كانت حافزا للتدخل في الساحة السياسية، بالإضافة إلى ضعف مؤسسات المجتمع المدني بها».

وذكر أنه «يشعر بالقلق من فكرة إظهار الفريق أول عبد الفتاح ، وزير الدفاع والإنتاج الحربي، على أنه بطل شعبي فقط لحصوله على مجموعة من الميداليات عن حروب لم يشترك بها، وهذا ينطبق على معظم الحكام المصريين، الذين دائما ما يبحثون عن مجدهم في جميع الأماكن الخطأ، فهم يحتفلون بإنجازات الماضي، وليس بالمستقبل».

وأكد «فريدمان» على أنه «سيصبح من معجبي السيسي، إذا أعلن عن أنه سيسعى من الآن فصاعدا لهزيمة أعداء مصر الحقيقيين، مثل بناء نظام سياسي شامل، أومحو الأمية، أوبناء مدارس متخصصة في العلوم والتكنولوجيا، ووقتها فقط ستكون مصر دولة قوية».

وقال إنه «لم يكن لديه أي تعاطف مع قادة جماعة الإخوان المسلمين، وكان يتمنى خروجهم من السلطة، وكان متفهما لماذا طالب الكثير من المصريين من الجيش أن يتخلص منهم».

وأضاف أنه «عندما تبنى الجيش حملات اعتقال عنيفة وواسعة للنشطاء الشباب، لمجرد التظاهر، بالإضافة إلى إقصاء جماعة الإخوان المسلمين من الحياة السياسية تماما، فإنه شعر بعودة النموذج القديم المتمثل في الاعتماد على الرجل العسكري القوي، وتحقيق الاستقرار من خلال القمع، وليس الاندماج والمصالحة».