أخبار عاجلة

الشرق الأوسط: أنصار مرسي يلجأون لـ«تكتيكات جديدة» لمواجهة الأمن

الشرق الأوسط: أنصار مرسي يلجأون لـ«تكتيكات جديدة» لمواجهة الأمن الشرق الأوسط: أنصار مرسي يلجأون لـ«تكتيكات جديدة» لمواجهة الأمن

قالت صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية، في عددها الصادر، صباح الأحد، إن وقوع 4 انفجارات متتالية هزت عدة مناطق في القاهرة لفت الانتباه إلى التكتيكات الجديدة، التي بدأت تتبعها الجماعات الإسلامية المتشددة الموالية للرئيس المعزول محمد مرسي، حيث يقوم أنصار الجماعة بمناوشات لا تستغرق أكثر من ساعة مع اتباع سياسة الكر والفر السريع، حتى لا تلاحقهم القوات الأمنية، وسرعان ما يختفون جميعا متنقلين إلى مناطق أخرى، بحسب الصحيفة.

ولفتت الصحيفة إلى خروج مجموعات «المتشددين» في مسيرات محدودة في منطقتي المطبعة والطالبية في الجيزة، للاشتباك مع المسيرات، التي خرجت للاحتفال بذكرى ثورة يناير، وتأييد الفريق أول عبدالفتاح ، وزير الدفاع والانتاج الحربي، وهي المسيرات التي كانت ترفع الأعلام الوطنية، وترفع صور «السيسي» تحت شعارات «الجيش والشرطة والشعب يد واحدة».

وقام أنصار مرسي بالاشتباك مع عدة مسيرات من هذا النوع، واشتبكوابالسلاح والخرطوش وأشعلوا إطارات السيارات على طول شارعي الهرم وفيصل إلا أن المواطنين وسكان هذه المناطق خرجوا عليهم بالعصي، وقاموا بمطاردتهم، وفتحوا الطريق الذي حاول أتباع الإخوان قطعه، وهو المشهد الذي تسبب في الفوضى، وإرباك المرور.

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه المجموعات تحاول بث الرعب والخوف في نفوس المصريين بمحاولة إظهار أن الدولة غير قادرة على التأمين، وأن الأجهزة والمعدات الأمنية اختفت خوفا منهم.

 

 

أونا