مخازن مفوضية اللاجئين بدبي أرسلت 6400 طن مساعدات

مخازن مفوضية اللاجئين بدبي أرسلت 6400 طن مساعدات مخازن مفوضية اللاجئين بدبي أرسلت 6400 طن مساعدات

بلغ إجمالي المواد الإغاثية التي أرسلت من مخازن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين التي تستضيفها المدينة الإنسانية في دبي نحو 6 آلاف و461 طن مساعدات استفاد منها المحتاجون والمتضررون في أكثر من 36 دولة حول العالم وشكل اللاجئون السوريون في دول الجوار السوري 30% من إجمالي المستفيدين من هذه المواد الإغاثية.

وأكد محمد أبو عساكر، المسؤول الإعلامي في المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في أبوظبي أن المفوضية تعتمد في مساعداتها العاجلة على مخازنها في دبي، حيث تشكل 50% من المساعدات التي ترسلها المفوضية إلى دول العالم موضحاً أن قيمة المواد الإغاثية التي تم شراؤها من السوق المحلي في الامارات خلال العام الماضي بلغت 50 مليون دولار تقريباً مقارنة بـ27 مليون دولار في العام 2012.

وقال أبو عساكر في تصريح لـ"البيان" إن مخازن المفوضية التي تستضيفها دبي تعتبر من أكبر مخازن المفوضية حول العالم التي تستخدم لتخزين المساعدات الانسانية الخاصة بالأزمات والطوارئ لارسالها عند الحاجة.

مبادرة كريمة

وثمن المسؤول الإعلامي المبادرة الكريمة لحرم صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سمو الاميرة هيا بنت الحسين سفيرة الأمم المتحدة للسلام رئيسة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية والتي وجهت خلال العام 2006 باستضافة مخازن المفوضية في المدينة العالمية للخدمات الانسانية.

كما ثمن مبادرة حكومة دبي بتوفير الاستضافة لمخازن المفوضية وتقديمها التسهيلات اللوجستية والخدمية للمفوضية والتي ساهمت في سرعة ايصال المساعدات للمتضررين والمحتاجين حول العالم مشيرا الى ان اختيار المفوضية للامارات لإقامة مخزن لها يرجع الى موقع الإمارات الاستراتيجي وسهولة الوصول الى 6 مطارات عالمية و3 موانئ بحرية إضافة إلى الخدمات المقدمة من حكومة دبي المعروفة بكفاءتها وقلة تكلفتها.

وأشار الى ان المفوضية تعتمد على هذه المخازن بشكل اكبر لتقديم المساعدات الإنسانية العاجلة للاجئين والنازحين حول العالم حيث أشاد بالدعم والخدمات اللوجستية المقدمة من المدينة الإنسانية العالمية وبالأخص من قبل شيماء الزرعوني، المدير التنفيذي للمدينة الإنسانية العالمية، والذي ساهم بشكل كبير في سرعة الاستجابة للأزمات وتوفير الاحتياجات المنقذة لحياة المحتاجين في الوقت المناسب.

وأكد أن لدى المفوضية 6 مخازن مساعدات أخرى حول العالم لكن مخازن المفوضية في دبي تعتبر الأكبر والأكثر أهمية حيث يمثل ما تحتويه من مساعدات ومواد إغاثية 50% مما تحتويه المخازن الأخرى. وأوضح أبو عساكر أن مخازن المفوضية في دبي تتضمن مساعدات تكفي 350 ألف شخص والتي يمكن إرسالها بشكل عاجل خلال 72 ساعة ويمكن أن توفر هذه الاحتياجات المساعدات الإنسانية الأساسية.

زيادة الإرساليات 31%

وقال إنه خلال العام 2013 تم إرسال مواد إغاثية من مخازن المفوضية في دبي إلى 36 دولة حول العالم مقارنة بـ22 دولة في 2012 حيث تمثل زيادة حجم الإرساليات 31% مقارنة مع 2012. وأشار إلى أنه خلال العامين الماضيين 2012 و2013 بلغت نسبة الزيادة في الإرساليات من مخازن المفوضية في دبي 100% مقارنة مع الأعوام السابقة حيث شكلت الإرساليات في 2012 ما نسبته 77% وفي 2013 نحو 31% وبالتالي فإنه خلال العامين ارتفعت نسبة الإرساليات الى 100%.

ورداً على سؤال حول نصيب اللاجئين السوريين في ظل الازمة السورية القائمة من المساعدات التي قدمتها المفوضية وبشكل خاص من مخازن المفوضية في دبي أوضح أبو عساكر أنه خلال العام الماضي بلغت نسبة المساعدات التي أرسلت إلى اللاجئين والنازحين السوريين سواء داخل سوريا أو في الدول المجاورة التي تستضيف اللاجئين السوريين 30% من إجمالي المساعدات الإنسانية التي أرسلت للدول الأخرى.

تعاون مع الهلال الأحمر

وأشاد أبو عساكر بالتعاون القائم بين المفوضية والهلال الاحمر الاماراتي وقال إن كلا الطرفين وقعا اتفاقية تعاون شاملة خلال العام الماضي لتحديد ضوابط العمل المشترك في مجالات الاستجابة لحالات الطوارئ ونشر الموظفين وسبل التعاون وتقديم المساعدات وتشمل مجالات التعاون الصحة والتعليم وتوفير سبل العيش والمواد الغذائية والمأوى والخدمات الاجتماعية.

وأوضح أن الاتفاقية تتضمن وضع استراتيجية مشتركة لتنمية القدرات يتم تقييمها على نحو سنوي إضافة الى اتخاذ التدابير اللازمة لضمان الوصول إلى أعلى مستوى من التنسيق على جميع المستويات.

 

200 ألف لاجئ سوري

قدمت مفوضية اللاجئين مساعدات عاجلة للدول المتأثرة بالأزمة السورية وهي الأردن والعراق ولبنان وتركيا إضافة الى النازحين داخل سوريا حيث استفاد 200 الف لاجئ في الاردن من البطانيات التي أرسلتها المفوضية إضافة الى 290 الفا داخل سوريا و100 الف في لبنان و80 الفا في تركيا و50 الف لاجئ داخل العراق. وتم توزيع 4000 خيمة على اللاجئين السوريين في الاردن و3400 للاجئين في العراق و1800 للاجئين في لبنان.