أخبار عاجلة

حمدان بن زايد يشيد برعاية خليفة لمسيرة التعليم

حمدان بن زايد يشيد برعاية خليفة لمسيرة التعليم حمدان بن زايد يشيد برعاية خليفة لمسيرة التعليم

أشاد سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية برعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لمسيرة التعليم وحرص سموه على أن يكون التعليم في مقدمة أولويات النهضة الحضارية التي تشهدها الدولة.

وأكد سموه حرص الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على توفير مناخ محفز للتفوق والمنافسة الشريفة والمتكافئة بين الطلبة وصولاً إلى تعليم نوعي يتناسب مع رؤية أبوظبي 2030 واستراتيجية التعليم التي تنتهجها دولة الإمارات ليكون نظامها التعليمي واحداً من أفضل خمسة نظم تعليمية متطورة في العالم.

ونوه سموه خلال افتتاحه أمس لفرع مدرسة غلينلغ أبوظبي في مدينة غياثي بالمنطقة الغربية بالدعم والتشجيع الذي تحظى به مؤسسات التعليم على مختلف مستوياتها من القيادة العليا للدولة، مستشهداً بالرؤية الحكيمة لباني دولة الإمارات ونهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي فتح أمام أبناء الإمارات كل أبواب العلم والتعلم وأعطى الغالي والثمين.

جهود

وثمن سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان جهود شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" ومبادراتها في تنمية المنطقة الغربية خاصة في الجانب التربوي والتعليم الفني وما تمتاز به مدارس غلينلغ من اهتمام ببناء شخصية الطالب من خلال المشاريع المتميزة التي تقوم بها.

كان سموه قد وصل إلى مبنى المدرسة يرافقه محمد حمد بن عزان المزروعي وكيل ديوان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية بالانابة ومسلم محمد العامري المدير الإقليمي لمجلس أبوظبي للتعليم في المنطقة الغربية وكان في استقباله محمد شليويح خليفة القبيسي مدير دائرة الموارد البشرية والشؤون الإدارية بأدنوك ومحمد سند القبيسي نائب مدير دائرة الموارد البشرية والشؤون الإدارية رئيس مجلس أمناء مدرسة غلينلغ والمهندس سعيد الأحبابي مدير دائرة الخدمات المشتركة بأدنوك وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية وجمع كبير من أولياء الأمور والتربويين.

وفي بداية حفل الافتتاح قام سموه بإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بالافتتاح الرسمي للمدرسة والتي تضم 260 طالباً وطالبة.

عقب ذلك تجول سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان في المباني الجديدة وتفقد المرافق المختلفة واستمع الى شرح مفصل لأقسام المبنى وتعرف على تجهيزات الفصول والقاعات الدراسية والمختبرات العلمية والمكتبة وغرفة الكمبيوتر والقاعة الرياضية المكيفة.

والتقى سموه خلال جولته الطلبة والطالبات وتواصل معهم بكل المحبة في أحاديث أبوية أثارت السعادة والبهجة في نفوسهم وأظهرت مدى ما يتمتعون به من حضور وحيوية وانطلاق يشير به إلى خلفية تربوية مميزة تهتم بتكوين الشخصية وتنمية المهارات.

شكر

وأشاد سموه بما شاهده بالمدرسة ووجه الشكر لإدارة المدرسة وحثهم على بذل المزيد من المثابرة والاجتهاد وأن يسخروا عملهم لخدم العلم.

كما أشاد سموه بنظام وأسلوب التعليم الذي يتم على أحدث النظم التعليمية بالعالم والمناخ الدراسي التربوي الراقي الذي يعيشه طلبة وطالبات المدرسة والذي انعكس ايجابيا على شخصياتهم وارتباطهم بمدرستهم واستمتاعهم بيومهم الدراسي وإقبالهم على الدراسة بحب وصورة تلقائية وهو ما يجب أن ينعم به أبناؤنا وبناتنا الطلبة من أجل تعليم حقيقي أبقى وأرسخ ومستقبل أكثر ازدهارا لبلادنا.

من جهته وجه محمد شليويح خليفة القبيسي الشكر لسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان لتفضله بافتتاح المدرسة، مشيدا باهتمام سموه الكبير في تطور التعليم في المنطقة الغربية.

وأوضح أن مدرسة غلينلغ أبوظبي ـ التي تأسست في عام 2008 على يد شركة بترول أبوظبي الوطنية "ادنوك" تعد إحدى المؤسسات التعليمية التابعة للشركة والتي تشمل المعهد البترولي ومعهد ادنوك الفني وبرامج واحة المتميزين.

وأكد القبيسي أنه في إطار حرص ومتابعة عبدالله ناصر السويدي المدير العام لشركة "ادنوك" بالتوسع والانتشار في جميع أرجاء إمارة ابوظبي فقد تم افتتاح فرع المدرسة في مدن أبوظبي والرويس ومدينة زايد وحاليا غياثي.

صرح علمي

ولفت الى أن المدرسة مؤسسة تعليمية وليدة وصرح علمي جديد يضاف إلى المؤسسات التعليمية الرائدة التي أنشأتها الشركة مما يعكس الرؤية الثاقبة لقيادتنا الحكيمة التي نتوجه إليها بخالص الشكر والعرفان لما قدموه ويقدمونه لنا من دعم وتشجيع في سبيل الرقي بالعملية التعليمية في دولتنا الحبيبة.