أخبار عاجلة

نصائح عبد الستار لصلاح مع مورينيو: لا تجادل .. لا تتحدث .. لا تتراخى

نصائح عبد الستار لصلاح مع مورينيو: لا تجادل .. لا تتحدث .. لا تتراخى نصائح عبد الستار لصلاح مع مورينيو: لا تجادل .. لا تتحدث .. لا تتراخى

وجه عبد الستار صبري مدرب منتخب ثلاث نصائح إلى محمد صلاح بعد انتقاله إلى تشيلسي بصفته لعب من قبل تحت قيادة المدير الفني البرتغالي جوزيه مورينيو.

ودرب مورينيو عبد الستار صبري في بنفيكا البرتغالي عام 2000 ولكن مشواره لم يستمر طويلا حيث رحل الثنائي عن الفريق بنهاية الموسم.

وتوجه FilGoal.com بالسؤال لصبري حول نصائحه لصلاح للتعامل مع المدير الفني البرتغالي وأجاب في ثلاثة نصائح رئيسية جاءت كالتالي:

1- لا تجادل

يقول صبري "مورينيو لا يحب الجدال، هو يرى لاعبه في صورة معينة وطريقة محددة يريده أن يؤديها دون نقاش".

وتابع "في بازل قد يكون لديك بعض الحرية في الملعب، ولكن مع مورينيو هو يريد أن ينفذ اللاعب ما يقوله بالحرف سواء في الدفاع أو الهجوم".

ويؤكد صبري أن بعض اللاعبين قد لا تعجبهم هذه التعليمات الصارمة وهو ما حدث معه ولكنه يعترف أنه تعلم فيما بعد أن البرتغالي رؤيته أبعد.

وفسر "مورينيو أشرك بيبي في مركز لاعب الوسط مع ريال مدريد وغير طريقة لعب إيتو في إنتر، هو يعلم أشياء وقدرات لا يعلمها اللاعب عن نفسه".

2- لا تتحدث للإعلام

يضيف صبري "مورينيو لا يحب ان يتحدث لاعبيه على وسائل الإعلام خاصة إذا كانوا غاضبين".

وتابع "عندما تذمرت من عدم راحتي في طريقة اللعب الجديدة، لم يشركني مجددا، وهو ما تكرر فيما بعد مع العديد من اللاعبين في كل الفرق التي ضربها".

ودخل مورينيو بالفعل في صدامات مع العديد من اللاعبين بسبب شكواهم لوسائل الإعلام وكان مصيرهم الابتعاد عن المشاركة أو الرحيل عن النادي مثل ما حدث مع إيكر كاسياس في ريال مدريد العام الماضي.

وأكد صبري "مورينيو يكبر لاعبيه في وسائل الإعلام، ويعاملهم بحب واحترام طالما ظلوا ملتزمين".

3- لا تتراخى

وأكمل صبري "مورينيو لا يتابع فقط الأداء في المباريات، هو يحب اللاعب الذي يتدرب بشكل جدي دون تراخي".

وأضاف "مورينيو يسجل كل شئ بالورقة والقلم، إذا كنت ملتزما ومجتهدا في تدريباتك ستجد مكانك داخل الفريق في التوقيت المناسب".

وأكمل لاعب بنفيكا السابق "مورينيو يحب اللاعبين الذين ضمهم بنفسه، يخوض دائما التحدي على إثبات جدارة اختياره، وهذا عكس ما حدث معي".

ولعب صبري لبنفيكا تحت قيادة يوب هاينكس عام 1999 قبل وصول مورينيو لقيادة الفريق وهو ما أدى لحدوث مشاكل بينهما أنهت مشوار صبري مع العملاق البرتغالي.

فيديو اليوم السابع