التيار الشعبي يأسف لاستمرار نزيف الدم ويؤكد: ليس أمام الشعب سوى حماية ثورته

التيار الشعبي يأسف لاستمرار نزيف الدم ويؤكد: ليس أمام الشعب سوى حماية ثورته التيار الشعبي يأسف لاستمرار نزيف الدم ويؤكد: ليس أمام الشعب سوى حماية ثورته

كتب : محمود عباس الجمعة 24-01-2014 20:20

أدان التيار الشعبي المصري سلسلة التفجيرات الإرهابية التي وقعت صباح اليوم، في إطار استمرار العنف المسلح التي تضرب البلاد، وتؤدي لاستمرار سقوط الأبرياء وتواصل نزيف الدم المصري الحرام، في سبيل تحقيق أغراض سياسية وسلطوية خبيثة.

وأكد التيار الشعبي، في بيان له، أن سلسلة الحوادث الجبانة التي نفذتها جماعات متطرفة اتخذت من العنف المسلح منهجًا ووسيلة لتحقيق أغراضها الخبيثة، عشية الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير المجيدة، لن تنجح في بث الخوف والرعب في قلوب المصريين، ولن تحول دون استكمال استحقاقات خارطة المستقبل، أو إعاقة مسيرة الانتقال إلى نظام ديمقراطي جديد.

وشدد التيار الشعبي على أن الشعب المصري الذي يواجه تحديًا خطيرًا لإرادته ومستقبله ليس لديه خيار آخر غير حماية ثورته والتصدي للإرهاب الجبان وعمليات العنف الخسيسة التي يذهب ضحيتها الأبرياء من أبنائه، مجددًا دعوة للقوى الوطنية والثورية للاصطفاف أمام مخططات جر البلاد إلى الفوضى والثبات على مطالب الثورة المجيدة في 25 يناير وموجة تصحيح مسارها في 30 يونيو والتمسك بمكتسباتها؛ لإيمانه بأن ذلك هو السبيل الوحيد لدحر الإرهاب.

كما جدد التيار الشعبي موقفه بأن مسؤولية حماية الأرواح والممتلكات والحفاظ على الأمن تقع بالدرجة الأولى على عاتق أجهزة الدولة المعنية، داعيًا جهات التحقيق المختصة بالإسراع في كشف الجهات التي تقف وراء هذه الحوادث الإجرامية لدحض الشائعات المنتشرة وعدم استخدامها سياسيًا للدفع في اتجاه معين، ليعلم دعاة الإرهاب والتخريب أن محاولاتهم الخسيسة لن تزيد المصريين إلا إصرارًا وتماسكًا واصطفافًا وطنيًا وتلاحمًا بين الشعب وجيشه الوطني، في مواجهة الإرهاب الأسود حتى استئصال جذوره من .

وتقدم التيار الشعبي، في ختام بيانه، بخالص التعازي والمواساة لأسر الشهداء وأهالي المصابين، داعيًا الله عز وجل أن يتغمدهم بواسع الرحمة والمغفرة، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

DMC