"الجمعية الشرعية" ترفع شعار تأييد الدستور بعد إقراره وتؤكد انحيازها للشعب

"الجمعية الشرعية" ترفع شعار تأييد الدستور بعد إقراره وتؤكد انحيازها للشعب "الجمعية الشرعية" ترفع شعار تأييد الدستور بعد إقراره وتؤكد انحيازها للشعب

كتب : شيماء جلهوم الأربعاء 22-01-2014 15:50

حين شاركوا في الدعوة لتعديلات الدستور 2013، كانوا قد سبقوها بالمشاركة في دعم المعزول مرسي ضد أحمد شفيق في انتخابات الرئاسة، ليتابعوا عملهم بدعمه في دستور 2012، ويأتي اليوم بعد إقرار الدستور ليكملوا مسيرتهم المتناقضة بدعم الدستور ورفع لافتات "نعم" على مقارهم، مقار الجمعية الشرعية في كل أنحاء الجمهورية.

"الجمعية الشرعية وجميع العاملين فيها يؤيدون خارطة الطريق ويقولون نعم للدستور" اللافتة علقت على مدخل الجمعية الشرعية بميدان الجيش بالظاهر، سببت حيرة الأهالي وأطلقت حولها الأسئلة، تساءل الجميع عن سر عدم إغلاقها بعد قرار تجميد أموال الجمعية الصادر قبل شهر ونصف الشهر من تاريخ الاستفتاء، وتساءلوا أيضا عن السر في تغيير المبادئ.. اللافتة أثارت أيضا انتباه إخوان الحي بعد قرار التجميد فاتهموها بالعمالة والنفاق، بينما رآها الأهالي انحيازا للشعب "مش كل واحد بدقن هيبقى زي الإخوان.. بتوع الجمعية الشرعية بيخدمونا من زمان ومالهمش في الإرهاب" بحسب الحاجة نعمة التي اعتادت على المتابعة الطبية في عيادات الجمعية.

"تأييدنا للدستور ليس للحفاظ على مصالحنا، لكن لأنه إرادة الشعب" قالها الشيخ محمد مختار المهدي، رئيس مجلس إدارة الجمعية الشرعية، الذي أكد أن الأمر ليس له علاقة بقرار تجميد أموال الجمعية، وأن الجمعية لن تستجدي حقها وأموالها "الحق أحق بأن يتبع مهما كانت الظروف، والوطن يحتاج لتكاتفنا جميعا، وأن ننحي خلافاتنا جانبا في هذه اللحظة العصيبة".

DMC