أخبار عاجلة

كلنا شرطة يحرر 31 ألفاً و118 مخالفة خلال العام الماضي

كلنا شرطة يحرر 31 ألفاً و118 مخالفة خلال العام الماضي كلنا شرطة يحرر 31 ألفاً و118 مخالفة خلال العام الماضي

سجل برنامج (كلنا شرطة) المخصص لتلقي البلاغات عن السائقين المتهورين أو المخالفات المرورية في دبي سجل خلال العام الماضي (31) ألفا و(118) مخالفة، من بينها (12) ألفا و(324) مخالفة سجلت عبر الكاميرات المنتشرة في شوارع الإمارة، و(18) ألفا و(564) مخالفة عن طريق الأفراد.

وأوضح اللواء المهندس المستشار. محمد سيف الزفين، مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي، أن البرنامج يعمل من خلال غرفة القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي، ويعتمد بشكل أساسي على بلاغات أفراد المجتمع بالإضافة إلى كاميرات المراقبة المنتشرة في الإمارة.

ولفت الزفين، إلى أن كثيراً من أفراد المجتمع لديهم ملاحظات في الشارع، وغالبا ما يتعرضون لمواقف قد تعرضهم أو تعرض أشخاصاً آخرين للخطر من جانب سائقين متهورين. وفي هذه الظروف يتعين عليهم الاتصال مباشرة ببرنامج (كلنا شرطة) على الرقم المجاني (8004353) والإبلاغ عن الشخص المخالف. وأضاف أن البرنامج لا يحرر المخالفة بمجرد تلقي مكالمة هاتفية من المشتكي أو المتصل، لكن يتم الاتصال بالشخص المخالف وإبلاغه بالمخالفة التي ارتكبها، والتأكد من أنه كان في الشارع في توقيت البلاغ، وفي حال تكرار الشكوى تسجل المخالفة ضده.

وأوضح الزفين، أنه بحسب إجراءات الإدارة العامة للمرور يصنف برنامج (كلنا شرطة) المبلغين إلى نوعين، الأول مديرو الدوائر المحلية والعسكريون، وهؤلاء تسجل المخالفات مباشرة بمجرد إبلاغهم عنها، من دون الحاجة للتأكد من مرتكب المخالفة. والنوع الثاني من المبلغين وهم أفراد المجتمع من المدنيين، ويتم التأكد من بلاغاتهم أولاً، وإذا ثبت صحتها يتم اتخاذ إجراء على أساسها، سواء بمخالفة الشخص الذي تم الإبلاغ عنه أو تصنيف الحالة من قبل المختصين أثناء مراجعته للإدارة العامة للمرور.

وأشار الزفين، إلى أن البرنامج يعتمد كذلك على عدد كبير من الكاميرات المنتشرة في الإمارة، خصوصاً في مناطق الازدحام، عند المراكز التجارية والأسواق والشوارع الخدمية التي تنتشر بها البنوك، موضحاً أن فريق العمل في (كلنا شرطة) يرصد المركبات المخالفة من خلال الكاميرات.

وأكد أن الكاميرات الحديثة التي تم ربطها بالبرنامج يمكنها رصد جميع أنواع المخالفات بلا استثناء، والتحكم بها من خلال غرفة القيادة والسيطرة، وهي تساعد في رصد عدد من المخالفات المرتكبة مثل عرقلة حركة السير، أو الوقوف الخاطئ سواء على الرصيف أو أمام فوهات الحريق، أو في مواقف المعاقين، أو بطريقة تعيق تحرك مركبة أخرى، فضلاً عن استخدامها في رصد المخالفات الخطرة التي تتسبب في ، مثل الدخول في الشارع من دون التأكد من خلوه.

وكشف الزفين أن برنامج (كلنا شرطة) سجل في شهر يناير من العام الماضي (2379) مخالفة فيما سجل في فبراير (2568) مخالفة، وفي مارس (2763) مخالفة، وفي إبريل (2685) مخالفة، وفي مايو (3144) مخالفة.

كما تم تسجيل (2859) مخالفة في شهر يونيو، و(2523) مخالفة في يوليو، و(2439) في أغسطس، و(2595) في سبتمبر، و(2560) في أكتوبر، و(2315) في نوفمبر، و(2288) في ديسمبر.

وأكد مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي أن التواصل من جانب المجتمع من خلال البرنامج يسير بشكل جيد، ويبين بأن هناك اهتماماً وحرصاً من الناس على سلامة الطريق، لكنه طالب بمزيد من التواصل، خصوصاً في ظل سير شرطة دبي إلى تطبيق إستراتيجية تقليل وفيات الحوادث المرورية إلى صفر لكل مائة ألف من السكان خلال عام 2020، مؤكداً أن الشرطة لا يمكنها تحقيق ذلك دون تعاون الجمهور.
>