الرئيس الفلسطينى: لا يوجد حديث عن تمديد المفاوضات مع إسرائيل

الرئيس الفلسطينى: لا يوجد حديث عن تمديد المفاوضات مع إسرائيل الرئيس الفلسطينى: لا يوجد حديث عن تمديد المفاوضات مع إسرائيل

قال الرئيس الفلسطينى محمود عباس اليوم الثلاثاء إنه لا يوجد حديث عن تمديد مفاوضات السلام الجارية مع إسرائيل برعاية أمريكية.

وأضاف عباس فى مؤتمر صحفى مع رئيس جمهورية رومانيا ترايان باسيسكو، عقب اجتماعهما فى مدينة رام الله :"لم يجر الحديث معنا عن تمديد المفاوضات بل هناك حديث حول التركيز على المدة المتبقية وليس الهرب إلى تمديدها".

وأشار عباس إلى أن اتفاق استئناف المفاوضات نص على أن تستمر لمدة تسعة أشهر علما أنها استؤنفت فى نهاية يوليو الماضى ويفترض أن تنتهى مهلتها فى أبريل المقبل.

وأوضح أنه تم حتى الآن عقد عدد كبير من جولات المفاوضات "سواء بشكل مباشر مع الأمريكيين أو بشكل ثلاثى أمريكى - فلسطيني- إسرائيلي".،وذكر أن هذه المفاوضات ناقشت مختلف القضايا الأساسية المطروحة على طاولة المفاوضات.

وأكد مواصلة الجهود الفلسطينية للتوصل إلى حل سلمى وسياسى "يحقق السلام والاستقرار فى المنطقة وينهى الاحتلال الإسرائيلى الذى بدأ عام 1967 وصولا لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية إلى جانب إسرائيل".

غير أن عباس اعتبر أن هناك "معيقات" تعترض عملية السلام "بما فيها الاستيطان الإسرائيلى وما يجرى من تغيير لمعالم القدس الشرقية والاستمرار فى احتجاز الآلاف من الأسرى الفلسطينيين والاعتداءات اليومية للمستوطنين ضد الفلسطينيين المدنيين".

بدوره ، دعا باسيسكو إلى حلول وسط فى المفاوضات الفلسطينية -الإسرائيلية من أجل التوصل لاتفاق سلام يحقق الأمن والاستقرار فى المنطقة.

وقال باسيسكو إن بلاده تدعم بلا تحفظ مفاوضات السلام برعاية وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى وتأمل أن تنجح بالتوصل لصياغة حل وسط يضمن الأمن لكل من إسرائيل والدولة الفلسطينية المستقبلية.

وحث الرئيس الروماني،على الاقتداء بالنموذج الأوروبى فى الاعتماد على حلول وسط ما حقق السلام والاستقرار لثمان وعشرين دولة هم الدول أعضاء الاتحاد الأوروبى.

لمزيد من الأخبار العربية..

الكرملين: الرئيس الفلسطينى يزور موسكو ويلتقى نظيره الروسى

أنباء عن سقوط قتيل إثر تفجير ضاحية بيروت

انفجار عبوة ناسفة قرب موقع عسكرى إسرائيلى جنوب غزة

مصر 365