أخبار عاجلة

افتتاح مهرجان المونودراما في الجيرة بحضور حشد فني

افتتاح مهرجان المونودراما في الجيرة بحضور حشد فني افتتاح مهرجان المونودراما في الجيرة بحضور حشد فني

بحضور الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الفجيرة والشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام، افتتحت أمس الدورة السادسة من مهرجان المونودراما في منطقة العقة بالفجيرة "دبا". وبعد الانتهاء من مراسم السجادة الحمراء التي مر من عليها نحبة كبيرة من فناني الخليج والعرب والعالميين منهم: هالة فاخر، نيللي كريم، شريف منير، هاني رمزي" عبد الرب إدريس، فهد الحيان، خالد صالح، مكسيم خليل،سامح الصريطي، عزت أبو عوف، فتحي عبد الوهاب، طارق العلي، شيماء سبت، هيا شعيبي، محمد المنصور، ليلى السلمان، صلاح الملا، هيفاء حسين، حبيب غلوم، زاهي وهبي، حسين الجسمي، هزاع، المخرج باسل الخطيب، وغيرهم.
بدأ المهرجان بالنشيد الوطني الإماراتي، ثم تحدث في بداية الافتتاح محمد سعيد الضنحاني نائب رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام معرباً عن سعادته بانطلاقة المهرجان في دورته الجديدة، مشيراً إلى إيقاد الشمعة السادسة للمهرجان بعد عشر سنوات حافلات من ترسيخ الإنجاز، وعظيم التواصل الثقافي العربي والدولي، وعميق التأسيس لمهرجان عالمي لفن المونودراما.
ثم ألقى المهندس محمد سيف الأفخم أمين عام الهيئة الدولية للمسرح، مدير المهرجان كلمته قائلاً: يتجدد اللقاء مرة كل سنتين فى هذا المهرجان لكي نعلي من شأن فن الممثل الواحد "المونودراما" بالعروض والندوات والنقاشات والاجتماعات والتواصل المباشر.
وأعرب عن ترحيبه بضيوف المهرجان مهنئاً الفنان العربي عبد الحسين عبد الرضا باختياره شخصية الدورة السادسة المكرمة، لإبداعاته وإخلاصه لفن المسرح، كما هنأ كل الفائزين بالمسابقة الدولية لنصوص المونودراما في نسختها العربية.
بعد ذلك قام الشيخ حمد بن محمد الشرقي بتكريم الفنان الكويتي عبد الحسين عبد الرضا لفوزه بجائزة الفجيرة للإبداع المسرحي في دورته الثانية، وتكريم الفنانة بيروتي مارمن ليتوانيا، والفائزة بجائزة فاليري كازانوف للمونودراما، كما كرم الفائزين بالمسابقة الدولية لنصوص المونودراما والرعاة الرئيسيين للمهرجان.
واختتم الاحتفال بتقديم أوبريت بعنوان لؤلؤة الشرق من فكرة الشاعر والأديب محمد سعيد الضنحاني، وتأليف وأشعار جريس سماوي، وألحان عبد الرب إدريس وأداء واستعراض فرقة سما سينوغرافيا وبتوقيع المخرج ماهر صليبي، وجاء الأوبريت متنوعاً في لوحاته التي جسدت اتحاد الإمارات السبع، والتي لمست روح الوطنية والاتحاد بين الحضور والفنانين، فقاموا من مقاعدهم حاملين أعلام الإمارات خاصة عندما قام عبد الحسين عبد الرضا حاملاً علم الإمارات وهو يرقص فالتف من حوله الحضور يصفقون له ويهللون، ثم بدأـ الألعاب النارية التي أبهرت الحضور وأضاءت سماء الفجيرة.
المزيد من التفاصيل والكواليس قريباً في مجلة "سيدتي".

سيدتي