أخبار عاجلة

بالصور.. مريض ينجح فى إنقاص وزنه 75 كيلوجراما خلال 6 أشهر فقط

السمنة من المشكلات التى تواجه الكثيرين، وعلى الرغم من سعى البعض إلى اتباع حميات غذائية أو ممارسة الرياضة، إلا أنهم يفشلون، ويقول الدكتور محمد عبيد استشارى الجهاز الهضمى والكبد، إن هناك طرقا جراحية كثيرة لإنقاذ الوزن، إلا أن لها العديد من الآثار السلبية.

وأضاف عبيد أن فى البداية ينصح المريض بإجراء حمية وممارسة الرياضة، فإذا لم تُجدِ فإنه يفضل تقليل الوزن باستخدام بالون المعدة، وهى عبارة بالون ملفوف طولها 7سم وموصول بأنبوب رفيع يتم تحديد موعد لتركيب هذا البالون ويشترط أن يكون المريض صائما.

وتابع عبيد يتم إعطاء المريض مهدئا خفيفا كى يتقبل البالون، ثم يوضع البالون ويتم وضع محلول ملحى طبى كى تزن البالون 750جم، وهكذا تحتل البالون 75% من المعدة وتترك للمريض أقل من مساحة الربع، مضيفا أن عالميا يفقد المريض من 20 إلى 40 كيلو خلال 6 أشهر، وهى مدة تركيب البالون.

وأوضح عبيد أن المريض يجب أن يدرك أنه يتبع نظاما غذائيا خاصا خلال أول أسبوعين من تركيب البالونة، فخلال الأيام الأولى يعانى المريض من غثيان وقىء، لذلك ينصح بتناول أطعمة سائلة مثل الزبادى، والسوائل مثل العصائر والفواكه اللينة، ثم ينصح فى الأسبوع الأول بتناول الفاكهة والخضروات، ثم يمكن للمريض أن يتناول ما يريده بعد ذلك.

وتابع عبيد أن تركيب البالون وحده لا يساعد المريض بل يجب الالتزام بالنظام الغذائى، والتوقف عن تناول بعض الفيتامينات أو المكملات الغذائية، لأنها تسبب زيادة وزن المريض.

وعن الآثار الجانبية للتركيب البالون قال إن لها 3 أعراض جانبية الأول وهو الغثيان والقىء، خلال الثلاثة أيام الأولى، والبعض يمتد لأسبوع، أما العرض الثانى وهو من الأعراض النادرة وهى انثقاب البالون داخل معدة المريض، مضيفا أنه يوضع داخل البالون مادة تعمل على تلوين البول ليكو مائل إلى الزرقة، مما ينبه المريض إلى انثقابها، فيتجه إلى الطبيب مباشرة لإزالة البالون وتركيب أخرى، أما إذا لم يستطع المريض أن يلاحظ ذلك فإن المحلول الملحى يخرج من جسم الإنسان خلال يومين، وتخرج البالون من خلال البراز خلال من 3 إلى 5 أيام، أما إذا كان المريض يعانى من ضيق بتلك المنطقة فيمكننا الاستعانة بالمنظار الشرجى.

وأضاف أما العرض الثانى وهو تقبل المريض للبالون ولا يشعر الإنسان بأى اختلاف وفى تلك الحالة لا تجدى تلك الطريقة نفعا مع المريض.

والتقت "اليوم السابع" إحدى الحالات الذى تطوع بإرسال صورة قبل وبعد إجراء البالون المعدة، والذى قال إنه شاب فى مطلع الثلاثين من حياته كان يعانى من السمنة المفرطة فكان وزنه ما يقرب من 167 كيلو جراما، وكان يعانى من مشكلات صحية فى الكبد والقلب.

وأضاف أنه لم يكن يستطيع المشى، وحتى صعود الرصيف كان يحتاج إلى "حسبة برما"، أما عن الأكل فحدث ولا حرج، فيقول أنه كان يتناول 10 آلاف سعر حرارى يوميا، وما بين الوجبات كان يتناول طعاما، فقد كان يخرج مع أصدقائه لتناول الطعام فقط.

وأوضح أنه قرر إجراء جراحة حتى يستطيع تقليل الوزن، ولكنه علم بالمضاعفات التى قد تحدث نتيجة تذلك النوع من الجراحة خاصة وأنه يتم عمل "غرز جراحية" وأن أحد المرضى توفى بعد 24 ساعة بسبب تسمم تلك الغرز، ثم قرر أن يقوم بتركيب البالون على الرغم من كم التحذيرات التى واجهها، من أنه سيكتسب الوزن مرة أخرى وسيحتاج إلى إجراء تلك التركيب البالون أكثر من مرة، إلا أنه قرر تركيب البالون، وعانى خلال الأيام الأولى من الغثيان والقىء، ولكنه استطاع أن يفقد ما يقرب من 75 كيلو من وزنه واستطاع أن يصبح وزنه حوالى 89.9 كيلو جرام فقط، وأصبح أكثر وسامة، وأكثر صحة وليس لديه أى استعداد لاكتساب الوزن مرة أخرى.

1.jpg

G52de3e31da71f.jpg

G52de3e323045f.jpg

G52de3e32a7aa1.jpg

G52de3e32eb48c.jpg

G52de3e3350fd5.jpg

لمزيد من أخبار الصحة..
>للرجال فقط.. لامشكلة فى ميل "القضيب" ولكن بشروط

ارتجاع المرىء والجيوب الأنفية نتيجة الإصابة بارتشاح الأنف

تقرير: التدخين السبب الرئيسى لسرطان القولون

stripnews2013.png

مصر 365