أخبار عاجلة

طالبات تقنية دبي يطلقن حساب ووسم شارة الفارس

طالبات تقنية دبي يطلقن حساب ووسم شارة الفارس طالبات تقنية دبي يطلقن حساب ووسم شارة الفارس

أطلقت طالبات كليات التقنية العليا في دبي حساب ووسم @Sharat_alfaris عبر شبكات التواصل الاجتماعي التويتر والانستغرام مستوحاة من شارة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، فوز ونصر وحب.

وقالت طالبات السنة الثالثة في الاعلام والاتصال المؤسساتي منى عبيد الشامسي وعائشة عبدالله الحساوي وعائشة نجيب الصايغ، إن سبب اختيار "شارة الفارس" كموضوع للحملة هو التركيز على المعنى السامي للشارة وحث المجتمع على التعبير عما ترمز إليه هذه الشارة من فوز ونصر وحب، والتي تعتبر بديلاً لشارة النصر الأجنبية، ولكن الفرق يكمن في أن شارة الفارس لا تعبر عن النصر فقط بل تشمل الحب والفوز كذلك.

وأضافت الطالبات، "بابتكار سموه لهذه الشارة أصبحت هناك شارة جديدة تعبر عن حبنا وتفاؤلنا وطموحاتنا وإنجازاتنا ولحظات فوزنا وانتصارنا وسعادتنا".

وأوضحن أنهن استلهمن فكرة هذه الحملة والتي كانت ناتجة عن الاعجاب والفخر في إبداع سموه وكإلهام لهم لتتبع خطاه في مجال الابتكار والابداع، وأطلقن على الحملة "شارة الفارس" نسبة إلى الفارس الذي ابتكر هذه الشارة الملهمة.

ودعت الطالبات الجميع للمشاركة بهذه الحملة من خلال ارسال مشاركاتهم بصور أو مقاطع أو عبارات من أقوال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد التي كان لها أثر في حياتهم، وكما يمكنهم المشاركة بأبيات شعرية في موقع التواصل الاجتماعي تويتر وانستغرام باستخدام وسم وحساب @Sharat_alfaris و #Sharat_alfaris .

من جهته قال د. سعود الملا، مدير كليات التقنية العليا في دبي فخره واعتزازه بالطلبة: "نحن نفخر بطلبتنا وطالباتنا على إنجازاتهم وأفكارهم الابداعية والتي تتألق في مختلف المجالات، ونعتز اليوم بإطلاق طلبتنا حملة شكر ووفاء لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، فلولا دعم القيادة الرشيدة ورعايتها، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، لما وجدنا هذا الالتفاف والولاء الفريد من نوعه بين القيادة وأبناء الوطن".

وتتمحور الحملة حول المعاني الثلاثة للشارة والهدف الأساسي منها تسليط الضوء على الفوز والنصر والحب، ومنح فرص التعبير ومشاركة اللحظات الغالية والثمينة لكل فرد يعيش في مدينة دبي أو ينتمي لها بصلة الفوز والنصر والحب.

وقالت الطالبة عائشة الحساوي: "لقد وجدنا تفاعلاً من خلال وسائل الاتصال الاجتماعي والذي شمل مواطنين دولة الامارات بشكل عام والمقيمين في الدولة أيضا وأغلب التفاعل تواجد من خلال تطبيق الانستغرام عن طريق المشاركات بالصور وتسجيلات الفيديو، أما التواصل الثاني فكان عن طريق تطبيق تويتر حيث عبر البعض بطريقة كتابية".

بدورها أشارت الطالبة عائشة الصايغ إلى أن شارة الفارس باتت تلازم جميع لحظات فرحنا وفوزنا وانتصارنا، وأصبحت تحتل العديد من الصور والاحتفالات وتتناقل بين الصغار قبل الكبار حتى صارت جزءا من هوية مدينتنا الغالية دبي ولغة موحدة يفهمها جميع سكان العالم.

واكدت الطالبات أن مجال المشاركة في حملة "شارة الفارس" مفتوح للجميع. ونستقبل المشاركات بكل اللغات من خلال الصور والفيديوهات والكتابات وعلى الراغبين في المشاركة في الحملة التواصل بنا من خلال حساب الحملة على تطبيق انستغرام وتوتير و من خلال الأوسمة التالية:

#شارة_الفارس #الحب #الفوز #النصر

#Sharat_Alfaris #MyLove #MyVictory #MyWin

وتأتي هذه المبادرة كمشروع لمادة التواصل الاجتماعي والتي كانت كليات التقنية العليا سباقة في تدريسه للطلبة في دولة الامارات.