محمد بن راشد: فخورون بتطوير العمـل الحكومي بسواعد إماراتية

محمد بن راشد: فخورون بتطوير العمـل الحكومي بسواعد إماراتية محمد بن راشد: فخورون بتطوير العمـل الحكومي بسواعد إماراتية

أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أهمية تدريب وتأهيل الشباب المواطنين، وتزويدهم بكل الإمكانات لإفساح المجال أمامهم لإطلاق طاقاتهم، بجانب رفد مختلف القطاعات في الجهات الحكومية بالكوادر الإماراتية المؤهلة، التي تمتلك المقومات كافة بما يضمن لدولة الإمارات تعزيز موقعها الريادي على المستويين الإقليمي والعالمي.

وأضاف سموه «نحن فخورون بتطوير العمل الحكومي بسواعد إماراتية، ونبذل قصارى جهدنا لإعداد أبناء الإمارات وتمكينهم وفق متطلبات المرحلة المقبلة من العمل الوطني، والتي تتطلب جهوداً استثنائية مضاعفة من الجميع، كل في موقعه وحسب اختصاصه، لتحقيق رؤيتنا الوطنية 2021». جاء ذلك خلال حفل تخريج نحو 120 خريجاً من برنامجي «دبلوم خبير التميز للجهات الحكومية»، و«تأهيل المقيّمين الإماراتيين»، بينهم 85 خريجا من برنامج خبير التميز، و35 خريجا من برنامج تأهيل المقيّمين المواطنين. حضر حفل التخريج، الذي أقيم في قصر الرئاسة في العاصمة أبوظبي، الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، وأصحاب المعالي الوزراء.

المسيرة الوطنية

وقال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مخاطبا الخريجين إن «وطنكم يحتاج لجهودكم، وبسواعدكم تخطو المسيرة الوطنية بثبات وثقة نحو رسم واقع جديد للعمل الحكومي، والتأسيس لحكومة المستقبل، وثقتنا بكم كبيرة، فأنتم تملكون كل مقومات النجاح والريادة والتفوق لقيادة رحلة التطوير في قادم الأيام». وتابع سموه «إننا ننشد نموذجا استثنائيا للعمل الحكومي، يرتكز بشكل أساسي على كوادرنا الوطنية من الاستشاريين والخبراء، وأنتم أهل لذلك، وحكومتكم لن تألو جهدا في تزويدكم بالمعارف اللازمة لقيادة عملية التطوير وترسيخ موقع الإمارات بين أفضل دول العالم». وأضاف سموه «إن ما وصلتم إليه اليوم في مشواركم العلمي والمهني يجسد خطوة مهمة تنسجم مع أهدافنا في تطوير متخصصين واستشاريين وخبراء مواطنين في مجالات التميز والتقييم للمشاركة الفاعلة في عملية التقييم الخاصة بجائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز، وغيرها من المشاريع الرائدة، التي تحتاج لجهودكم، لتحقيق استراتيجيتنا ورؤيتنا لمستقبل العمل الحكومي، ومواصلة اكتساب العلم والتسلح بالمعرفة، في رحلة مستمرة لا تتوقف عند منصب وظيفي ولا مؤهل علمي».

الآباء المؤسسون

وقال سموه إن «الآباء المؤسسين لدولة الاتحاد أعطوا الأولوية لبناء الإنسان وتأهيل المواطن باعتباره الثروة الحقيقية للوطن وأساس بنائه، ونحن نواصل هذا النهج ونبني عليه، وها هي الإمارات بسواعد أبنائها تتبوأ المراتب الأولى والمتقدمة في مؤشرات السعادة والرخاء والتنمية».

وكان برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي أطلق خلال العام الماضي مشروع تأهيل مقيّمين مواطنين للمشاركة في عمليات التقييم الخاصة بـ«جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز»، بفئاتها المختلفة، وذلك في إطار الجهود التي يبذلها البرنامج لإعداد الخبرات والكفاءات الوطنية وتوظيفها الأمثل لتحقيق رؤية وتوجهات القيادة الحكيمة حول انتهاج ثقافة التميز، فكرا وممارسة، على طريق الوصول الى تحقيق رؤية الإمارات 2021. ويهدف المشروع إلى إثراء البرنامج بالموارد البشرية المواطنة وتأهيلها للاعتماد عليها في إنجاز مرحلة التقييم، التي تعد إحدى أهم مراحل جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز، خصوصا في ظل توفر عدد كبير من الخبراء المواطنين والمتخصصين في شؤون إدارة الجودة والتميز وتحسين الخدمات، الذين يمكن الاستفادة منهم في عملية التقييم.

دبلوم خبير التميز

وأطلق «برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي» أيضا خلال نفس السنة برنامج دبلوم خبير التميز، بهدف بناء وتطوير قدرات المتخصصين في مجال التميز المؤسسي في الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية، وتزويدهم بالمعرفة لقيادة عملية التطوير، وصقل مهاراتهم وتجاربهم وخبراتهم، بما يسهم في تفعيل دورهم في تعزيز ثقافة التميز وتبنيها فكراً وممارسة. ويهدف مشروع دبلوم خبير التميز إلى تمكين المشاركين للقيام بعملهم على أكمل وجه، من خلال تزويدهم بأحدث المهارات والمفاهيم التي تساعدهم على بناء ثقافة التميز في الأداء الحكومي في مؤسساتهم، وصقل وتطوير قدراتهم الفنية، واطلاعهم على أفضل الممارسات العالمية، بما يساعدهم على تحويل مشاريع التميز المؤسسي إلى واقع ملموس، يسهم في تحقيق رضا المتعاملين وتطوير الخدمات الحكومية بشكل عام.

برنامج الشيخ خليفة للتميز الحكومي

برنامج «الشيخ خليفة للتميز الحكومي»، الذي تنبثق عنه «جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز»؛ هو أول برنامج متكامل للتميز الحكومي على مستوى الاتحادية، وذلك انطلاقا من رؤية صاحب السمو رئيس الدولة بجعل حكومة دولة الإمارات من أفضل الحكومات على مستوى العالم.

ويهدف البرنامج إلى تطوير أداء المؤسسات والهيئات الاتحادية عبر تفعيل وتطوير أدوات قياس الأداء ومعايير التقييم، ويشمل أربعة محاور، هي التوعية والتعلم ومحور نقل المعرفة ومحور بناء القدرات، إضافة إلى محور جوائز التميز، الذي يتضمن جائزة الإمارات للأداء الحكومي المتميز، المكونة من خمس فئات، فضلا عن أوسمة صاحب السمو رئيس مجلس الوزراء التي تعمل على زيادة الوعي بمفهوم التميز الحكومي، وتشجع على التعلم المستمر للارتقاء بالأداء.