أخبار عاجلة

الأدوية الجديدة لفيروس "سى" لا تؤثر على الصفائح الدموية وكرات الدم

الأدوية الجديدة لفيروس "سى" لا تؤثر على الصفائح الدموية وكرات الدم الأدوية الجديدة لفيروس "سى" لا تؤثر على الصفائح الدموية وكرات الدم

تسأل سيدة حامل: عندى تليف بدرجة"f 3" وتضخم فى الطحال 13 سم ناتج عن فيروس "سى".. هل يصلح لى العلاج الجديد؟

وطه الخولى يسأل: عندى تليف كبدى ولا يوجد استسقاء أو دوالى ناتج عن فيرس "سى" وأخذت الحقن مرتين ولم استجب.. هل يصلح الدواء الجديد؟

يجيب الدكتور هشام الخياط أستاذ الكبد والجهاز الهضمى بمعهد تيودور بلهارس، قائلاً: الأدوية الجديدة لفيروس سى، التى تؤخذ بالفم والتى تم طرح دوائين منها حتى الآن وهما "السيم بريفير والسوفوسبوفير" يتميزان بأمانهما التام على مرضى التليف الكبدى، وقد تم تجربتهما فى المراحل الإكلينيكية الأخيرة على مرضى التليف الكبدى مع أدوية أخرى مثل الدوكلاتوسفير، والذى من المتوقع اعتماده من هيئة الأغذية والأدوية الأمريكية فى الشهور المقبلة، وهما لا يؤثران بأى حال من الأحوال على صورة الدم ولم يخفضا كرات الدم البيضاء أو الحمراء أو الصفائح الدموية، كما أن أعراضهما الجانبية قليلة جداً ولا تتجاوز الإحساس ببعض التعب أو الصداع وهذه الأعراض قد تكون مؤقتة عند بداية استخدام الدواء تنتهى بعد فترة وجيزة من استخدامه

ويقول، كما أن هذه الأدوية فعالة جداً فى المرضى الذين كان من الصعب علاجهم فى الماضى بالانترفيرون مثل مرضى التليف، وخاصة الذين يعانوا من نقص الصفائح الدموية أو كرات الدم البيضاء أو الحمراء وأيضاً المرضى الذين لم يستجيبوا من قبل لكورس أو اثنين أو ثلاثة من الانترفيرون، حيث إن عمل هذه الأدوية يكون بإحباط تكاثر الفيروس، وهذا عمل مختلف تماماً عن طريقة عمل الانترفيرون الذى يحفز فقط جهاز المناعة ولا يؤثر على تكاثر الفيروس وقد ثبت أيضاً أن هذه الأدوية من الممكن استخدامها بمفردها فى مرضى التليف المتقدم الذين يعانون من صفراء واستسقاء بالبطن ودوالى المرىء بدون أى مضاعفات جانبية وبكفاءة عالية جداً، ولذا فيتم إعطاء مثل هذه الأدوية قبل زراعة الكبد لمرضى فيروس سى حتى يتم التخلص من الفيروس تماما قبل زراعة الكبد، ليس هذا فقط ولكن من الممكن إعطاء هذه الأدوية أيضاً بعد زراعة الكبد، حيث إن نسبة ارتجاع فيروس سى فى الكبد المزروع تصل إلى 100 % بعد سنتان من الزراعة، وهذا كان تحدياً كبيراً للعلماء والأطباء، حيث إن الانترفيرون كان من الصعب إعطائه فى مثل هذه الحالات نظراً للأعراض الجانبية الكثيرة للانترفيرون ناهيك عن التفاعل بين الانترفيرون وأدوية لفظ الأعضاء، أما الأدوية الجديدة مثل السوفوسبوفير ليس لها أى تفاعل أو أعراض جانبية إذا تم إعطائها مع أدوية لفظ الأعضاء ولا تؤثر على وجود هذه الأدوية بنسب كافية فى دم المرضى الذين تم زراعة الكبد لهم.

ويشير الدكتور هشام لأنه بالنسبة لتضخم الطحال فى مرضى التليف فإن المشكلة الرئيسية تكمن فى تكسير الطحال لكرات الدم الحمراء والبيضاء أو الصفائح الدموية وهذا يجعل الانترفيرون ممنوعاً تماماً فى مثل هؤلاء المرضى لأن الانترفيرون فى حد ذاته يخفض من كرات الدم الحمراء والبيضاء والصفائح الدموية، ولذلك فإن الانترفيرون ممنوع تماماً فى مثل هذه الأحوال، أما بالنسبة للأدوية الجديدة فإنها لا تؤثر على عد الصفائح أو كرات الدم البيضاء والحمراء والصفائح وهى آمنة تماماً لمثل هؤلاء المرضى الذين يعانون من تكسير كرات الدم بسبب تضخم الطحال.

للمزيد من أخبار الصحة والطب..

نشر بعوض معدل وراثيًا فى بنما لمكافحة حمى الضنك

خدعوك فقالوا.. الليزر ينهى على الشعر بلا رجعة

دراسة: تدريب عقلى ساعد كبار السن على الاحتفاظ بلياقتهم الذهنية لسنوات

مصر 365