أخبار عاجلة

يوم المصير

اليوم هو يوم المصير.. اليوم الذى سينقل من عصر إلى عصر.. اليوم الذى يُسقط فيه الشعب مخلفات الماضى الذى دام عقوداً طويلة ليفتح باب المستقبل على مصراعيه من خلال دستور عصرى يحمى حقوق المواطنين من عسف الماضى، ويضمن مصالح مختلف فئات الشعب ضد الانتهاك والتمييز، وينص - لأول مرة - على مصالح وحقوق وحريات فئات لم يرد اسمها فى الدساتير المصرية من قبل.

اليوم هو يوم الإرادة الجماهيرية التى صارت هى المحرك الأول والرئيسى للأحداث.. تلك الإرادة التى جاء الدستور معبّراً عنها ومجسداً لتطلعاتها.. دستور يُعلى من عقيدتنا السامية، إسلامية كانت أو مسيحية، يحمى هويتنا الوطنية، دينية كانت أو ثقافية، لكنه يتطلع إلى آمال المستقبل.

اليوم هو يوم تحقيق مطالب الثورة فى العيش الكريم، وفى الحرية، والديمقراطية، والعدالة الاجتماعية، والكرامة الإنسانية.. والتى ارتفعت عالياً فى ميدان التحرير يوم 25 يناير 2011، ثم امتدت يوم 30 يونيو 2013، لتشمل ميادين وشوارع وطرقات مصر من الإسكندرية إلى أسوان.

هو اليوم الذى يقرر فيه الشعب مصير البلاد بدستور يُخضِع السلطة السياسية لإرادة الجماهير.