أخبار عاجلة

تظاهر طلاب الإخوان بجامعة المنصورة في ذكرى مرور 100 يوم على فض إعتصام رابعة

تظاهر طلاب الإخوان بجامعة المنصورة في ذكرى مرور 100 يوم على فض إعتصام رابعة تظاهر طلاب الإخوان بجامعة المنصورة في ذكرى مرور 100 يوم على فض إعتصام رابعة

أرشيفية

تظاهرالعشرات من طلاب جامعة المنصورة المنتمين لجماعه الإخوان المسلمين بعد خروجهم في ثلاث تظاهرات خرجت من مساجد كلية الهندسة والصيدلة والعلوم ، جابت أنحاء الحرم الجامعي بعد تجمعهم أمام ساحة كلية الهندسة والتي أطلقوا عليها رابعة جامعه المنصورة مرددين هتافات ضد القوات المسلحة والشرطة المصرية .

وقام الطلاب بكتابة العبارات  المسيئة على مباني الجامعة ، وأصدرت حركة طلّاب ضد الانقلاب بجامعة المنصورة والتي أسسها طلاب الأخوان بيان جاء فيه ” لتعلم أن سكوتك اليوم يعني موتك غدا فالإنقلاب لا يفرق بين الإثنين ، لذا علينا جميعا الإتحاد والنزول للميادين لننهي ذلك الظلم والطغيان ، وليعلم النظام الغاشم أن دماء شهدائنا وجراح مصابينا وأنين معتقلينا لم ولن تزيدنا سوى إصرار على تكملة المشوار وتحقيق أحلامهم وجلب حقوقهم المهدرة فكلنا رابعة الصمود.. و كما نقول “غير الدم محدش صادق “.

وأشار البيان “عندما نتحول من دولة القانون إلى قانون الغابة ودولة اللادولة فلا بد أن لا يمر هذا الأمر مرور الكرام فلا يعني أن توأد مولود الحرية وهو في طور ولادته فقط لأن خروجه الكامل للنور قد تأخر فعندما تأتي الدبابة لتدهس كل الأحلام وتقتلها لا لشئ سوى لأن من يملك القوة في الدولة أراد أن يفعل ذلك فهذا يعني أننا أصبحنا في غابة البقاء فيها للأقوى وعندما تضرب بحرية التعبير والإعلام والصحافة عرض الحائط لأنهم يخالفوك الرأي وحسب فذلك يدل على أننا صرنا في دولة اللا دولة فمنذ 100 يوم وصل العنف منتهاه والجبروت أوبته وكانت مذبحة القرن ما يقرب من 12 ساعة ضرب متواصل من غاز وخرطوش ورصاص حي وجرافات تهدم خياما وتجرف جثثا وتحرق أخضرا ويابسا من أمتعة موجودة إلى حرق المواطنين أنفسهم وقنصا في الرأس والقلب .. وضربا للمشفى الميداني بالغاز والرصاص الحي.. وفي النهاية حرقا لمصابيها وشهدائها… ليس ذلك وحسب .. وإنما حرقا للمسجد أيضا.. وبأعداد شهداء تتجاوز الألفين وتتخطى وما يقارب 20.000 مصاب وإعتقالات لاحصر لها دونك عن المفقودين حسب البيان

وأضاف البيان ما حدث بالمدينة الجامعية بالأزهر ليس عنا ببعيد فهو لايدل سوى عن ذلك الوجه القبيح لهذا النظام الدموي الغاشم فقد اقتحمت الداخلية أسوار الجامعة وتخطتها لدخول سكن الطلاب ومآواهم .. وقد قتلت أحد الطلبة من كلية الطب بدم بارد وأصابت من الطلبة الكثير .. فقط لأنهم أرادوا حريتهم وحرية وطنهم وفقا لما جاء بالبيان

أونا