أخبار عاجلة

الاعتدال فى ارتداء "النظارة السوداء" يقى العين من المشكلات

الاعتدال فى ارتداء "النظارة السوداء" يقى العين من المشكلات الاعتدال فى ارتداء "النظارة السوداء" يقى العين من المشكلات

النظارات السوداء، أو اللبنية، أو كما يطلق عليها بالمعنى المتداول النظارة الشمسية، هى من أكثر النظارات التى يستهلكها الشخص خلال يومه خاصة فى طريقه يوميا إلى العمل، وفى سطوع الشمس، وهى مهمة لحماية العين من أشعة الشمس الحارقة والمضرة للعين بشكل مباشر.

حذر الدكتور إيهاب محمد أخصائى أمراض العيون، من الإفراط فى ارتداء النظارات قاتمة اللون، لأنها تهدد سلامة العينين، ونصح بعدم ارتدائها باستمرار إلا فى الساعات التى تشتد فيها أشعة الشمس فى السطوع وتنتشر بقوة، مشيرا إلى أن هناك بعض الأشخاص يحافظون على ارتدائها فى المنازل والمكاتب والأماكن المغلقة على سبيل التعود، موضحا أن ذلك مبالغة ويعرض العين للأذى.

وأضاف محمد "أن هناك حالات ترتدى النظارة السوداء أو البنية لعلة مرضية بعينيها، بمعنى أن يكون الشخص مصاب بحساسية شديدة تجاه الضوء، فلا تجده يستطيع فتح عينيه فى ظل سطوع أشعة الشمس ولا يستطيع النظر إلا من خلال نظارة شمسية تكسر حاجز سطوعها، وهنا تظهر فائدتها فى حماية عين هذا المريض من المشكلات التى قد يصاب بها نتيجة تعرضه لضوء قوى".

واسترسل أخصائى العيون "أن ارتداءك النظارة الشمسية باستمرار يعرضك للإصابة بمشكلات مرضية فى العين، كالالتهابات المختلفة والاحمرار فى نهاية اليوم، والحكة، والحساسية، مضيفا أن الشخص من كثرة تعوده على ارتدائها قد يصاب بحالة من الخوف من النظر فى أشعة الشمس بدونها، مما يجعله غير قادر على التعامل مع أشعة الشمس بدون ارتدائها، وهو منافى لطبيعة العينين التى خلقها الله تعالى قادرة على التعامل مع الضوء بدرجاته المختلفة".

ونصح بالاهتمام بارتداء النظارة السوداء فى ظل سطوع أشعة الشمس بشكل قوى، مع الاهتمام باختيار نوعيات جيدة من النظارات لأن النوعيات الرخيصة تصنع من مواد بلاستيكية منخفضة الجودة تضر بالعين والنظر، وتعرض المشيمة لخطر.

مصر 365