أخبار عاجلة

شركة “مصرية – كينية” للإستثمار فى الطباعة والتغليف بـ 50 مليون دولار

شركة “مصرية – كينية” للإستثمار فى الطباعة والتغليف بـ 50 مليون دولار شركة “مصرية – كينية” للإستثمار فى الطباعة والتغليف بـ 50 مليون دولار

كتب / إسلام التمساح

الدكتور وليد هلال

أتفق أعضاء غرفة تجارة وصناعة كينيا بمصر مع أعضاء غرفة الصناعات الكميائية علي بحث اقامة مشروعات مصرية –كينية  وكيفية الإنطلقا بالصادرات المصرية إلى كينيا واسواق الدول المجاورة، بالإضافة إلى شركة مصرية كينية براسمال 50 مليون دولار للاستثمار فى صناعة الطباعة والتعبئة والتغليف بكينيا، والعمل على انشاء اتحاد افريقى للطباعة والتغليف والتعبئة يضم و7دول افريقية.

ومن المقرر الإعلان عن التفاصيل الكاملة للمشروع خلال الأيام القليلة القادمه كما يتم الإعلان عن تفاصيل انشاء اتحاد أفريقي للطباعة والتغليف والنشر يضم في عضويتها حتي الان الي جانب مصر ٧ دول افريقيا هي المغرب وتونس والجزائر والسودان وتشاد وكينيا يأتي هذا في إطار نجاح المشاركه المصريه في معرض كينيا الدولي للصناعات الكيماوية والذي اختتم أعماله أمس الأول .

من جانبه دعا لبن اونليني رئيس غرفه تجاره وصناعه كينيا الشركات المصريه للتواجد بقوه في السوق الكيني واستغلال المناخ العام المحفز للاستثمار في كينيا حاليا موضحا انه سيكون للشركات المصريه والمصريه فقط مزايا تفضليه لا تتمتع بها الشركات المنافسة في السوق، ووجه حديثه للشركات المصريه مؤكدا ان افريقيا للأفارقة وليس للصينيين اوالهنود في أشاره منه لعدم التواجد المصري في السوق الكيني

وقال خلال اللقاء الذي عقده مع أعضاء البعثه المصريه برئاسه  وليد هلال رئيس المجلس التصديري للصناعات الكميايئة  أنه من المقرر أن يزور القاهرة خلال الأيام القليلة القادمه لبحث سبل تفعيل البروتوكول الذي وقعته الغرفه مع المجلس التصديري للصناعات الكيماوية وعرض صوره كامله عن مناخ الاستثمار في كينيا والسياسه الصناعيه علي الشركات المصريه .

وكان الدكتور هلال  قد وجه الدعوة لاونليني لزياره مصر علي راس وفد من الشركات الكينيه المصنعة والمستورده للتعرف علي الواقع علي الإمكانيات الإنتاجية المصريه وعرض خريطه الاستثمار الكينيه علي الشركات المصريه من اجل بجث إمكانية أقامه مشروعات مشتركه بين الجانبين في مصر او كينيا تغطي احتياجات السوق الكيني وأسواق الدول المجاورة .

وأكد هلال علي الرغبه الصادقة للشركات المصريه في ان تتواجد وبقوه في هذا السوق وان تكون كينيا مركزا لانطلاق الصادرات المصريه الي أسواق الدول المجاورة
> وشدد هلال علي ضروره توافر المعلومة من قبل الجانب الكيني عن السياسه الصناعيه حتي يتم التكامل بين الجانبين المصري والكيني مشددا علي ان الشركات المصريه تستهدف التكامل مع نظيرتها الكينيه و تكمله النقص في السوق الكيني وليس المنافسة .

من جانبه كشف خالد عبده رئيس غرفه الطباعه عن نجاح الشركات المشاركه في المعرض والعامله في قطاعا لطباعه والتعبيه والتغليف وعددها ثماني شركات في التوصل الي اتفاق مع غرفه صناعه وتجاره كينيا علي إعطاء أولوية للشركات المصريه في المناقصات الحكومية الخاصه بطباعه الكتاب المدرسي الكيني وتوفير الأدوات ألمكتبيه والورقية .

وقال انه تم التفاوض مع احد الشركات الكينيه بشأن انشاء شركه مصريه كينيه مشتركه برأسمال ٥٠ مليون دولار للاستثمار في قطاع الطباعة و التعبيه والتغليف تضم انشاء مطبعه كبيره ومصنع للورق وآخر للكرتون.

واوضح ان الشريك الكيني من المقرر ان يزور مصر خلال ايام للاتفاق علي التفاصيل النهائية للمشروع وتوقيع عقد إنشائه بمنتصف ديسمبر القادم.

وقال ان غرفه الطباعة ستعلن خلال ايام تفاصيل انشاء اتحاد أفريقي للطباعه والتعبيه والتغليف موضحا انها خاطبت غرف الطباعه في كل من تونس والمغرب والجزائر وتشاد وكينيا والسودان وجنوب السودان بشأن انشاء الاتحاد الأفريقي للطباعه وأنها جميعها دعمت المبادراه وانه جاري مخاطبه وزاره الخارجية لوضع المبادراه قيد التنفيذ .

وقال ان مبادره تأسيس الاتحاد تستهدف التأكيد علي مبدأ أساسي هو ان ما يطبع لأفريقيا يطبع في افريقيا فضلا عن الاتفاق علي عقد معرض خاص بالطباعة والتعبيه والتغليف يعقد بشكل دوري كل عامين بالتناوب مابين عواصم الدول أعضاء الاتحاد.

من جانبه قال زكي عبد الفتاح رئيس شركه تو ارت الشركة ألمنظمه للمعرض انه تم الحصول من السلطات الكينيه على مميزات خاصه للمصريين ت شمل تخصيص أراضى للاستثمار بحق الانتفاع لمده ٩٩عاما وإعفاء ضريبى لمده تتراوح بين ٥و١٠سنوات وكذلك توفير كافه البيانات والمعلومات اللازمه لمكتب التمثيل التجاري المصري بنيروبي.

وأضاف ان الجانب الكيني عرض علي الشركات المصريه فرصة الاستثمار في مجال صناعه الألبان ومنتجاته ووعد بان يتم موافاه الجانب المصري بقايمه بالمشروعات المطروحة للاستثمار في كينيا
> وقال ان رئيس غرفة صناعة وتجارة كينيا من المقرر ان يزور مصر على رأس وفد من كبريات الشركات الكينية لبحث سبل تفعيل البروتوكول الذى تم توقيعه مع المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والاسمدة وعرض خريطة الاستثمارات الكينية وملامح السياسة الصناعية الكينية على شركائهم المصريين.

أونا