أخبار عاجلة

المرأة المدخنة أكثر عرضة لفقدان الأسنان بعد سن اليأس

المرأة المدخنة أكثر عرضة لفقدان الأسنان بعد سن اليأس المرأة المدخنة أكثر عرضة لفقدان الأسنان بعد سن اليأس

التدخين له أضرار سلبية كثيرة على صحة الإنسان، لكن المرأة المدخنة هى أكثر عرضة للإصابة بالأمراض بعد سن اليأس، حيث يؤثر التدخين على جميع أجهزة الجسم ومن ضمنها الأسنان.

قالت الدكتورة بسمة موسى أستاذ طب الأسنان بجامعة القاهرة، إن المرأة بعد سن اليأس تكون عرضة للإصابة بهشاشة العظام، موضحة أن الهرمونات التى تثبت الكالسيوم فى العظام تقل فى الجسم، ومؤكدة أن المرأة المدخنة تكون أكثر عرضة لفقدان الأسنان بعد سن اليأس، لأن التدخين يحدث جفاف اللعاب فى الفم.
> وأوضحت أن اللعاب يعمل على إزالة الطعام من الفم، ويقوم بحمايتها من التسويس، ويجعل عظام الفك مرنة، عند تدخين السجائر يحدث جفاف الفم والأسنان، وتبدأ فى التلخلخ والتسويس، وفى سن اليأس تكون أسنان المرأة عرضة للتلخلخ بشكل أسرع.

وأضافت أن اللعاب يحدث نوعا من أنواع الأجسام المضادة، ويساعد على تحجيم حجم الميكروبات الموجودة فى الفم التى تتواجد نتيجة لعدم الاهتمام بنظافة الأسنان، مشيرة أنه عند التدخين يحدث جفاف الفم، ويتسبب ذلك فى الإصابة بسرطان الفم.

مصر 365