أخبار عاجلة

طلاب جامعة الزقازيق: مستشفى الطلبة "وحدة صحية" تفتقد أبسط الإمكانيات

تعتبر جامعة الزقازيق من أقدم الجامعات الإقليمية، وبها عدد كبير من الطلاب الذى بلغ ما يقرب من 100 ألف طالب، التى كان من المفترض أن تقدم الجامعة خدمة طبية متميزة من خلال المستشفى الطلابى وفقا للائحة الطلابية الجامعة، إلا أن مستشفى الطلبة بجامعة الزقزيق تشهد قصورا كبيرا فى الخدمات المقدمة إلى جانب افتقارها أبسط قواعد الخدمات الطبية من أجهزة طبية وأشعة ومعامل تحليل وغيرها.

وقال الطلاب "أحمد بهاء" الفرقة الأولى كلية الحقوق إننى دخلت المستشفى لتوقيع الاستمارة الطبية الخاصة بأوراق الالتحاق بالجامعة، فاكتشفت أنها عملية روتينية يتم التوقيع على الاستمارة دون حتى النظر لمقدمها أو سؤاله عن معاناته من أى مرض.

ويكمل "محمد عصام" الفرقة الرابعة كلية التجارة تعرضت العام الماضى إلى حادث، وتم نقلى للمستشفى بالقاهرة، ومنها لطلبة الزقازيق لاستكمال العلاج، فكانت المستشفى مجرد سرير فقط أرقد عليه، وجميع الأشعة والتحاليل اللازمة قمت بإجرائها على حسابى الخاص، إلى جانب تركى عدة أيام دون إجراء العملية المقررة لى فى الذراع، ما أدى إلى التهاب الجرح واضطرت لمغادرة المستشفى والعلاج فى مركز خاص.

من جانبه قال ممدوح جاد مدير عام المستشفى إننا فى حاجة إلى موارد بشرية، حيث يوجد نقص فى عدد الأطباء والتمريض والعمالة الفنية والخدمية، فوصلت نسبة العجز إلى أكثر من 55% لافتا إلى أنه تمت مخاطبة وزارة الصحة، بضرورة توفير نسبة العجز التى وعدت فى شهر مارس مع تخرج دفعة 2013، مشيرا إلى أن المستشفى لم يعين بها تمريض، أو أطباء منذ سنوات عديدة، وأن ارتفاع سن الممرضات الذى تعدى 45 سنة يحول دون تواجدهم فى النوبتجيات الليلة بالمستشفى، إلى جانب العجز فى العمال الفنية لصيانة الأجهزة الطبية أو العمال الخدمية، الذى يؤثر بدوره على الخدمة المقدمة.

وأضاف أنه تم حل مشكلة الأطباء نوعا ما بالتعاقد مع أطباء بالمستشفى الجامعى بالعيادة الخارجية والعمليات، لسد العجز، موضحا أن معظم العمليات وأكثرها تكون فى جراحة العظام ذلك بسبب كثرة تردد طلاب التربية الرياضية على المستشفى، لما يتعرضوا له من إصابات خلال التمارين.

وحول أجهزة الأشعة اعترف جاد أنه لا يوجد أى من أجهزة الأشعة الحديثة، كالرنين أو المقطعية، ويتم تحويل الحالات المرضية للمستشفى الجامعى لإجراء أشعة، مشيرا إلى أنه فقط يوجد جهاز أشعة تليفزيونية بسيط الإمكانيات إلى جانب توفير سيارة إسعاف واحدة حديثا، لافتا إلى أنه لم تكن متواجدة قبل ذلك أى سيارة إسعاف.

وعن الخدمات الطبية أشار مدير عام المستشفى إلى أنه يوجد 3 أجهزة مناظير لإجراء الجراحات المختلفة إلى جانب جراحة العظام.

مضيفا أن المستشفى تقدم خدمات طبية للطلاب أصحاب الأمراض المزمنة كالسرطان والتهاب الكبد الفيروسى، حيث يتم إجراء لجان طبية لهم، ومتابعة حالتهم وصرف العلاج اللازم لهم على نفقة الجامعة.

موضحا أن المستشفى بها عيادة خارجية، وقسم استقبال وطوارئ، بالإضافة إلى أن طاقة المستشفى 25 سريرا بحوالى 400 إلى 500 مريض سنويا.

1%20(1).jpg

G528ed0db7d8b9.jpg

G528ed0dc6fe00.jpg

G528ed0dd6234f.jpg

G528ed0de7a9f8.jpg

G528ed0e117834.jpg

G528ed0e20b104.jpg

مصر 365