أخبار عاجلة

الأمن الوطني: قتلة شهيد القليوبية متهمين بمحاولة إغتيال وزير الداخلية و مقتل”مبروك”

الأمن الوطني: قتلة شهيد القليوبية متهمين بمحاولة إغتيال وزير الداخلية و مقتل”مبروك” الأمن الوطني: قتلة شهيد القليوبية متهمين بمحاولة إغتيال وزير الداخلية و مقتل”مبروك”

جهاز الأمن الوطنى المصري

ضبط خرائط بالكنائس المهمة وقوائم بأسماء ضباط وسياسيين وإعلاميين
>المتهمان تلقيا تعليمات من العناصر الإرهابية بتنفيذ عمليات بالقاهرة والمحافظات
>الجناة اختبآ داخل شقة بقها ملك أحد المنتمين للتبليغ والدعوة بعد حادث الوراق

كشفت تحريات جهاز الأمن الوطنى بالقليوبية، والتى نشرتها صدى البلد عن أن العنصرين التكفيريين الجهاديين الخطرين اللذين تم القبض عليهما في واقعة قتل ضابط العمليات الخاصة بالقليوبية خلال مداهمة القوات لوكر المتهمين داخل إحدى الشقق السكنية بمدينة قها تبين مشاركتهما في حادث محاولة اغتيال وزير الداخلية الحالي اللواء محمد إبراهيم وحادث كنيسة الوراق والتورط في حادث مقتل المقدم محمد مبروك ضابط الأمن الوطني.

وأكدت التحريات أن أجهزة الأمن تمكنت من ضبط 3 أجهزة “لاب توب” وخرائط توضح أماكن الكنائس المهمة وطرق تصنيع القنابل المتفجرة و3 كشوف، يحمل الأول منها أسماء ضباط مستهدفين والثاني أسماء بعض الرموز والشخصيات السياسية والثالث أسماء بعض الإعلاميين، كما تم ضبط بندقيتين آليتين و5 طلقات و180 ألف جنيه بحوزة المتهمين.

وكشفت التحقيقات، عن أن العنصرين التكفيريين الجهاديين الخطرين يتلقيان تكليفاتهما من العناصر الجهادية الخطرة بسيناء لتنفيذ أعمال داخل القاهرة الكبرى والمحافظات، حيث قام المتهمان بالاختباء داخل إحدى الشقق السكنية في عمارة بوسط مدينة قها يملكها أحد المنتمين للتبليغ والدعوة، وذلك عقب الهروب من القاهرة في أعقاب حادث كنيسة الوراق وقررا الاختفاء فيها بعد الاتفاق مع صاحب العمارة والذى كان على علم بهوية العناصر الجهادية، ووفر لهم مكان الاختباء لاستكمال ممارسة نشاطهم الإرهابي عن طريق الاتصال بالعناصر الجهادية الأخرى.

وكانت المعلومات السرية، قد وصلت لأجهزة الأمن الوطنى بالقليوبية تفيد بقيام اثنين من العناصر التكفيرية الجهادية الخطرة بالاختباء في إحدى الشقق بمدينة قها فقامت قوة كبيرة من رجال مباحث القليوبية وضباط العمليات الخاصة والأمن المركزى، حيث تم فرض كردون أمني حول المنطقة المأهولة بالسكان وسد كافة المنافذ التي يمكن أن يهرب منها الجناة وإغلاق الشوارع والطرق الفرعية والرئيسية، وما أن شعر المتهمين بمحاصرتهما داخل الشقة وفشل محاولتهما الهروب فقررا إطلاق الرصاص على القوات فاستشهد النقيب أحمد سمير من العمليات الخاصة، وتم ضبط المتهمين بعد إصابتهما وهما “محمد ف ع” من التجمع الخامس و”أحمد م ع” من الجيزة.

وضبط بحوزتهما ضبط 3 أجهزة “لاب توب” وخرائط توضح أماكن أقسام الشرطة ومديريات الأمن وطرق تصنيع القنابل المتفجرة و3 كشوف يحمل الأول منها أسماء ضباط مستهدفين والثاني أسماء بعض الرموز والشخصيات السياسية والثالث أسماء بعض الإعلاميين ومدون على هذا الكشف استحلال دم الذين يروجون للكذب والضلال والكفر كما تم ضبط بندقيتين آليتين و5 طلقات و180 ألف جنيه بحوزة المتهمين.

أونا