أخبار عاجلة

الصناعة تلغي رسم الحماية علي واردات الحديد وسط رفض للمنتجين

تقرير / إسلام التمساح

منير فخرى عبد النور - وزير التجارة والصناعة

منير فخرى عبد النور – وزير التجارة والصناعة

أصدر منير فخري عبد النور قرارًا اليوم، بإلغاء رسم الوقاية على واردات الحديد، وإعادة قيمة الرسوم الوقائية السابق تحصيلها من المستوردين.

جاء ذلك بعد أن أنهي جهاز مكافحة الدعم والإغراق إجراءات التحقيق فى الشكوى المقدمة من صناعة حديد التسليح والتى تم بموجبها فرض رسم وقاية مؤقت قدره 299 جنيها للطن لمدة 200 يوم حيث إنتهت إجراءات التحقيق إلى عدم وجود علاقة سببية بين الزيادة فى الواردات والتهديد بالضرر على الصناعة المحلية .

وأشار الوزير إلى أن اللجنة الإستشارية الممثل بها كافة الجهات المعنية قد أوصت بتأييد رأى الجهاز وبناء على ذلك فقد تم إصدار القرار الوزارى رقم 784 لسنة 2013 بتاريخ 21/11/2013 بإنهاء إجراءات التحقيق وإعادة قيمة الرسوم الوقائية السابق تحصيلها.

القرار الذي أصدره، وزير التجارة والصناعة، كان له رد فعل في الاوساط الاقتصادية، حيث رفضه عدد من رجال الاعمال وعبروا عن إستيائهم من قرار عبد النور الذي أعتمد علي قرار جهاز المكافحة والإغراق .

مطالب بمد رسم الوقاية لـ”3 سنوات” وتخوف من الرفض

محمد حنفي

محمد حنفي

من جانبها طالبت غرفة الصناعات الهندسية، وزارة التجارة في وقت سابق بمد رسم الصادر علي الحديد المستور لـ”3 أعوام “، وأكدت الغرفة أن طلبها قد يقابل بالرفض من قبل الوزارة، نظراً لقلة واردات الحديد خلال الشهور الماضية بنسب كبيرة، وذلك لتردى الأوضاع السياسية والتى أثرت بدورها على الحالة الاقتصادية للبلاد، مما ترتب عليه ارتفاع نسبة ركود الإنشاءات بنسب كبيرة،

وقال المهندس محمد حنفي مدير الغرفة أن الوزارة اكدت لنا أنه فى حالة وجود تهديدات حقيقية لصناعة الحديد فى فإن الوزارة ستتصدى لتلك التهديدات.

وعن الحديد التركي قال حنفي “: الغرفة تطالب حالياً بعودة فرض الجمارك على حديد التسليح القادم من الصين، ولكنه لن يؤثر علي على دول الاتفاق مثل تركيا وغيرها.

وتابع، “الحديد الصينى لم يدخل مصر حتى الآن، ولكنه من الممكن أن يدخل خلال الفترة المقبلة، وذلك لأن دول الجوار مثل لبنان فتحت أسواقها أمام الحديد الصينى، نظراً لانخفاض أسعاره أمام الحديد التركى بواقع 100 دولار”، مؤكداً أن الحديد الصينى غير مطابق للمواصفات المصرية، كما طالب أيضا بضرورة فحص الحديد القادم إلى مصر من على ظهر المركب قبل نزوله إلى الميناء.

 

أحمد ابو هشيمة

أحمد ابو هشيمة

رجال الاعمال” القرار خاطي ويدعم ” الحديد التركي ” علي الصناعة الوطنية 

من جانبة قال، أحمد أبو هشيمة، رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين، أن قرارات غير مدروسة وتصب في صالح أردوغان والحديد التركي .

وأشار أبو هشيمة لـONA أن رجال الاعمال المصريين تفاجئهم قرارات الحكومة في وقت مطلوب فيه الجلوس والتفاهم والدراسة الجيدة للمواضيع التى تخص الصناعة الوطنية بمصر .

وأضاف أبو هشيمة قائلا”: دفعت 450 مليون جنيه للكهرباء وفي النهاية الحكومة قررت فتح الاستيراد للحديد المستورد، وعايزين صناعة قوية في البلد أزاي”.

 

 

محمد جمال الجارحى العضو المنتدب لشركة صلب مصر " عتاقة"

محمد جمال الجارحى العضو المنتدب لشركة صلب مصر ” عتاقة”

ومن جانبه قال محمد جمال الجارحى العضو المنتدب لشركة صلب مصر ” عتاقة”، أن هذا القرار سيؤثر بشدة على عمل المصانع العاملة بالسوق المصرية، وسيؤثر على أرباحها بشدة، مما يعرضها للإغلاق، إضافة إلى تعطيل الكادر الخاص بمرتبات العمال لرفعها لحين وضوح الرؤية، مؤكداً أن صناعة الحديد لا تتحمل القرارات العشوائية التى تصدر من كل وزير يتولى حقيبة الصناعة.

وأشار إلى أن الصين وتركيا تملكان حجم إنتاج يغطى العالم كله، إضافة إلى أن حكومات هذه الدول تقف مع الصناعة وتحميها، لافتا إلى أن حكومة تركيا تقوم بدعم الصادرات، بينما فى مصر الحكومة تقوم بعمل ما فى وسعها لموت الصناعة.

وأوضح أن عام 2012 واجهت المصانع العاملة فى السوق المصرية مشاكل عديدة من دخول الحديد التركى، ومنها من حقق خسائر فادحة ومنها لم يحقق أى أرباح. وتساءل، ماذا فعلت الحكومة من إجراءات لتنشيط الاقتصاد المصرى منذ توليها، متعجبا من أول قرار تأخذه يضر بمصالح المصانع المصرية، مؤكدا أنه قرار يخرب بيوت المصانع المصرية.

الوزارة: القرار نهائي .. ورفضنا طلب لمد القرار 3 سنوات 

ابراهيم السجيني

ابراهيم السجيني

من جانبه قال إبراهيم السجيني، رئيس جهاز الدعم والإغراق بوزارة الصناعة، أن قرار إلغاء رسوم الحماية على واردات الحديد نهائي ولا رجعة فيه، مشيرًا إلى ان غرفة الصناعات الهندسية تقدمت بطلب للوزارة بمد الغترة لـ”3 أعوام” وهو ماتم رفضة .

وأضاف السجيني لـ”ONA” أن الجهاز تاكد من عدم تضرر الصناعة المصرية بواردات الحديد، وبناء عليه تم أصدار القرار من قبل الوزارة بعد تحقيق الجهاز، فيما نفي أن تكون الوزارة ستعمل على خطة جديدة لمراقة الواردات الخاصة بالحديد .

 

أونا