أخبار عاجلة

"آسف يا ريس" تنشر حوارًا بين مبارك و"سرايا" لتعزيته فى وفاة والدته

"آسف يا ريس" تنشر حوارًا بين مبارك و"سرايا" لتعزيته فى وفاة والدته "آسف يا ريس" تنشر حوارًا بين مبارك و"سرايا" لتعزيته فى وفاة والدته

نشرت صفحة "أنا آسف يا ريس" على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك"، حوارًا أكدت أنها تنفرد به بين الرئيس السابق محمد حسنى مبارك والكاتب الصحفى أسامة سرايا.

وقالت الصفحة إنه بالرغم من الظروف القاسية التى يمر بها الرئيس مبارك والشدائد التى يتعرض لها هو وأسرته، فإنه يظل القائد الإنسان الذى لم ولن تغيره الظروف والمحن، على حد قولها.

وبحسب صفحة "أنا آسف يا ريس" فإن أسامة سرايا فوجئ باتصال تليفونى وبصوت يقول له: "أيوه يا أسامة أزيك"، فصدم الكاتب الكبير وارتعشت يداه وبكى من الفرحة عندما أيقن أن هذا الصوت هو صوت مبارك، فقال له مبارك: "اتصلت أعزيك يا أسامة فى وفاة والدتك، لأننى أعلم كويس جدًا مدى غلاوة الأم ويا أسامة يا ابنى أنا أعزيك فى وفاة الأم، ومفيش أغلى من الأم"، فرد أسامة وهو يبكى قائلا: "وأنت اتصالك يا ريس غالٍ جدًا ويشرح صدر أى إنسان مصرى والشعب المصرى يحبك ويعرف قدرك وكلنا بندعيلك يا ريس وفى القريب العاجل سنحتفل ببراءتك من كل التهم الباطلة التى ألصقوها بك"، على حد قول الصفحة.

وتابعت الصفحة: قال أسامة: "شكرًا يا ريس ولا أجد كلامًا أرد به على هذا الموقف الإنسانى الرائع فى ظل ما تعانيه من محن وظروف".


>
>

مصر 365